الشارقة تشهد افتتاح دورة الانعقاد الثاني للبرلمان العربي للطفل

شهدت الشارقة وبحضور ومشاركة ست عشرة دولة عربية افتتاح دورة الانعقاد الثاني للبرلمان العربي للطفل في حفل نظمه البرلمان العربي للطفل من خلال تقنية التواصل المرئي لدواعي الاحترازات الحالية من جائحة كورونا.

وشكل الحفل الذي حضره الأعضاء الجدد للبرلمان وعددهم 64 عضواً وعضوة إيذاناً باستكمال مسيرة البرلمان والتي انطلقت في عام 2019 بمباركة وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية ،انطلقت في ظل تزايد عدد الدول العربية المشاركة بأطفالها في البرلمان وانضمام دول عربية في الدورة الثانية وهي الجمهورية الإسلامية الموريتانية ودولة ليبيا والجمهورية اللبنانية بجانب مشاركة المملكة المغربية ودولة السودان وجمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وجمهورية العراق وجمهورية جيبوتي والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة فلسطين ومملكة البحرين ودولة الكويت ليعبر الأطفال من خلال برلمانهم عن آرائهم وطموحاتهم في مستقبل واعد.

ومن المقرر أن تعقد الجلسة الأولى بالدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل في العشرين من شهر فبراير الجاري برئاسة أكبر الأعضاء سناً لمناقشة موضوع ( الابتكار منصة المستقبل ) علاوة على تكريم الأعضاء السابقين للبرلمان في الدورة الأولى من خلال حفل سيقام الكترونياً بعد انتهاء أعمال الجلسة الأولى.

الحفل بدأ بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم بعدها ألقى أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل كلمته بمناسبة افتتاح دورة الانعقاد الثانية للبرلمان بدولة الإمارات العربية المتحدة بإمارة الشارقة المستضيفة لمقر البرلمان الدائم، ورحب في كلمته بأعضاء الدورة الثانية للبرلمان، وقال في هذه المناسبة يسرني أن أرحب بكم من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن إمارة الشارقة المقر الدائم للبرلمان العربي للطفل، ونحن نشهد معاً، عن بعد،،حفل افتتاح الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل. بحضور الأعضاء من الدول العربية، فلكم منا التهاني لثقة بلدانكم واختياركم لتمثيل الطفولة في هذا المحفل العربي المهم.

بعدها ألقت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الكلمة بمناسبة افتتاح الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل وألقتها الوزير المفوض دينا دواي مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية.

طباعة Email