«اللجنة المشتركة بين الإمارات والمالديف» تبحث تعزيز التعاون

ترأس كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة و التكنولوجيا المتقدمة وعبدالله شهيد وزير خارجية جزر المالديف ومريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي أمس الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجزر المالديف في دورتها الأولى عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور ممثلين عن الجهات الاتحادية والقطاع الخاص.

بحث الجانبان خلال الاجتماع.. عدداً من القضايا التي تهم البلدين، بما في ذلك التعاون في مجالات السياسة والتعليم والثقافة والشباب والدفاع والأمن إلى جانب سبل تعزيز التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة والضيافة والأمن الغذائي والزراعة.

جاء هذا الاجتماع بعد سلسلة من الاجتماعات التحضيرية التي عقدت بين عدد من الجهات من البلدين، بما في ذلك وزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة الطاقة والبنية التحتية، ووزارة الاقتصاد، ووزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الدفاع، ووزارة الداخلية، ومكتب الأمن الغذائي والمائي، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الثقافة والشباب، وصندوق أبوظبي للتنمية، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وشركة الظاهرة الزراعية و إليت أجرو الزراعية وغيرها.

وأكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر قوة العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيراً إلى التعاون المتنامي بين دولة الإمارات والمالديف على مر السنين منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 43 عاماً.

وقال: «بفضل رؤية القيادة، تسعى دولة الإمارات دائماً إلى مد جسور الحوار والتواصل والتعاون الإيجابي البنّاء مع المجتمع الدولي، وفي هذا الإطار، تتطلع الدولة إلى تعزيز علاقاتها مع المالديف في جميع المجالات بما يسهم في تعزيز المصالح المشتركة للبلدين الصديقين».

من جانبها قالت معالي مريم المهيري:»تمتلك دولة الإمارات رؤية واضحة لتعزيز أمنها الغذائي من خلال تبني منهج قائم على الاستدامة من أجل زيادة الإنتاج المحلي من الغذاء وتحقيق نسبة معينة من الاكتفاء الذاتي من بعض السلع الرئيسية.. إن تكنولوجيا الزراعة الحديثة تحمل العديد من الفرص للإمارات والمالديف وكافة الدول التي تعاني من تحديات مثل نقص المياه والأراضي الزراعية والتغيرات المناخية.. لذا فإن زيادة الاستثمارات في هذا المجال الحيوي أصبح ضرورة أكثر من أي وقت مضى لكلا البلدين.

من جانبه شكر عبدالله شهيد دولة الإمارات قيادةً وحكومة وشعباً على مواقفها الداعمة للمالديف، مؤكداً حرص حكومته على تعزيز التعاون مع دولة الإمارات.. و أكد أن الاجتماع مكّن الجانبين من بحث القضايا السياسية والاقتصادية الرئيسية ذات الاهتمام المشترك.

طباعة Email