اهتمام إعلامي عالمي بصورة «مسبار الأمل» الأولى للمريخ

سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء بشكل لافت على أول صورة التقطها مسبار الأمل لكوكب المريخ، إذ تم تداول الصورة بشكل غير مسبوق في كبريات الصحف وقنوات التلفزة العالمية والمواقع الإلكترونية المتخصصة ما يعكس الاهتمام العالمي بالبيانات والصور التي سيجمعها مسبار الأمل في مسيرة دعم العلوم والمعارف الفضائية.

وتصدرت صورة المريخ التي التقطها مسبار الأمل صفحات وشاشات ومواقع العديد من وسائل الإعلام العالمية المرموقة مثل «إندبندنت» و«واشنطن بوست» و«ديلي ميل» و«بي بي سي» و«سي إن إن» و«ذا إكونوميك تايمز» و«سي نت» و«تايمز أوف إسرائيل»، وذلك ضمن تغطية واسعة تناولت أهمية الصورة، ومشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء والأهداف العلمية لمهمة مسبار الأمل، وجهود دولة الإمارات في استكشاف الفضاء.

وكان مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، قد نشر أول صورة للكوكب الأحمر التقطها مسبار الأمل بعد دخوله بنجاح مدار كوكب المريخ، والتي تعد مؤشراً إلى كفاءة المسبار وأنظمته الفرعية وأجهزته العلمية وجودتها ضمن مهمته الأساسية في توفير معلومات وبيانات وصور حول الغلاف الجوي لكوكب المريخ.

نجاح

وأشار موقع «سي نت» المتخصص في التكنولوجيا إلى أن مسبار الأمل أرسل أولى صوره بعد أن أدخل دولة الإمارات التاريخ بوصوله بنجاح إلى مدار المريخ يوم الثلاثاء 9 فبراير 2021، لتصبح الدولة الخامسة التي تصل إلى جار الأرض الكوكب الأحمر، والثالثة عالمياً التي تحقق هذا الإنجاز من المحاولة الأولى.

وأشار الموقع العالمي إلى أن الصورة المتميزة التي تم التقاطها من مسافة تبلغ نحو 25000 كيلومتر، تظهر مشهداً خلاباً للمريخ يظهر فيه كنصف دائرة صفراء على الخلفية السوداء للفضاء.

وشرح الموقع تفاصيل الصورة التي تضم مجموعة من أشهر معالم كوكب المريخ، ليطل أوليمبوس مونس، أكبر بركان في النظام الشمسي في نقطة يتضاءل عندها ضوء الشمس، بينما تتألق البراكين الثلاثة الأخرى في سلسلة ثارسيس مونتيس تحت سماء خالية من الغبار.

فخر

وأورد موقع «تايمز أوف إسرائيل» أن دولة الإمارات نشرت الأحد أول صورة من المسبار الذي أرسلته إلى المريخ والذي يدور الآن حول الكوكب الأحمر، وتُظهر الصورة، التي التقطت يوم الأربعاء الماضي، ضوء الشمس ينير سطح المريخ، والقطب الشمالي للكوكب، إضافة إلى أكبر بركان فيه، وهو أوليمبوس مونس.

وذكر الموقع أن المسبار دخل مدار المريخ يوم الثلاثاء الماضي في انتصار لأول مهمة بين الكواكب تقودها دولة عربية، ويضع وصول مسبار الأمل الإمارات بين خمس دول فقط في التاريخ أوصلت مهمة إلى المريخ بنجاح، وباعتبارها أول مهمة استكشاف فضائية خارج مدار الأرض، إذ تعد المهمة مصدر فخر شديد للدولة ضمن سعيها إلى مستقبل مزدهر في قطاع الفضاء.

وذكر الموقع أن نحو 50 في المئة من جميع المهمات إلى المريخ باءت بالفشل أو انهارت أو احترقت أو لم تصل، ما يشير إلى تعقيد السفر بين الكواكب وصعوبة الهبوط عبر الغلاف الجوي الرقيق للمريخ.

وتابع الموقع إنه إذا سارت الأمور حسب المخطط، فسيستقر مسبار الأمل في الشهرين المقبلين في مدار مرتفع واستثنائي حول المريخ، ليعمل عبره على مسح الغلاف الجوي المشبع بثاني أكسيد الكربون حول الكوكب بأكمله، في كل أوقات اليوم وكل فصول السنة المريخية.

أول مهمة

ونشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية تقريراً لها حول التقاط مسبار الأمل أول صورة لكوكب المريخ إذ قالت الصحيفة إن الصورة، التي التقطت يوم الأربعاء 10 فبراير 2021 بعد يوم واحد من وصول المسبار إلى المريخ تظهر أوليمبوس مونس، أكبر بركان على الكوكب، مع مشهد لضوء الشمس وهو يشرق على سطح المريخ.

وأوضحت إندبندنت أن الصورة الأولى التي التقطها مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» الذي يحمل ثلاثة أجهزة متطورة على متنه ويستهدف دراسة الغلاف الجوي لكوكب المريخ، تظهر أيضاً القطب الشمالي للكوكب الأحمر.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسبار الأمل؛ الذي دخل مدار الالتقاط حول المريخ بعد مناورة غير مسبوقة في تاريخ المهام الفضائية بعد تشغيل محركات الدفع العكسي الستة دفعة واحدة ومدة 27 دقيقة؛ شكّل نجاحاً لأول مهمة بين الكواكب في العالم العربي.

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية العريقة في تقرير مصاحب لأول صورة من المسبار أن «دولة الإمارات قامت بنشر أول صورة لمسبار الأمل الذي يدور الآن حول الكوكب الأحمر».

وقالت الصحيفة إن الصورة تظهر سطح المريخ عند الشروق، كما تظهر القطب الشمالي للمريخ، بالإضافة إلى أوليمبوس مونس، وهو أكبر بركان على الكوكب.

وأوضحت الصحيفة أن المسبار دخل مدار المريخ يوم الثلاثاء ما شكل نجاحاً لأول مهمة استكشافية بين الكواكب في العالم العربي.

أول الواصلين

وأشادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية بإرسال مسبار الأمل أول صورة له من كوكب المريخ، التقط فيها صورة بركان أوليمبوس مونس على سطح الكوكب الأحمر، والذي يعد الأكبر من نوعه في المجموعة الشمسية، مشيرةً إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» نشر الصورة على صفحة سموه على تويتر.

ونقلت الصحيفة التغريدة التي نشرها سموه عن أول صورة من مسبار الأمل والتي قال فيها إنها «أول صورة للمريخ بأول مسبار عربي في التاريخ».

وعلقت الصحيفة على الصورة مشيرةً إلى أنها لبركان أوليمبوس مونس، أكبر بركان في المجموعة الشمسية بينما يتسلل نور الشمس في صباح يوم مبكر إلى سطح الكوكب الأحمر، لافتةً إلى أن الصورة تم التقاطها من ارتفاع 25 ألف كيلومتر (15,300 ميل) عن سطح المريخ يوم الأربعاء 10 فبراير 2021 بعد يوم واحد من وصول المسبار إلى المريخ.

وأشارت الصحيفة إلى ظهور القطب الشمالي لكوكب المريخ وثلاثة براكين أخرى في الصورة الأولى من نوعها التي أرسلها مسبار الأمل.

وأرفقت صحيفة ديلي ميل أيضاً مجموعة من الصور التي تعرض رحلة مشروع مسبار الأمل من مرحلة التصميم على الورق وحتى وصوله إلى الكوكب الأحمر بعد رحلة استغرقت 493.5 مليون كليومتر على مدى نحو سبعة أشهر من السفر في الفضاء العميق.

حضور

أما موقع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» متعدد اللغات فقد أبرز في تقرير له إرسال مسبار الأمل أول صورة من المريخ، بعدما دخل في مدار الكوكب الأحمر يوم الثلاثاء الماضي، مؤكداً أن مسبار الأمل يجعل الإمارات أول دولة عربية في التاريخ تمتلك حضوراً علمياً واستكشافياً في الكوكب الجار القريب للأرض.

وقال التقرير إن هذه الصورة الأولى ستتبعها عدة مشاهد مشابهة وصور وبيانات علمية غير مسبوقة عن المريخ.

وأردف الموقع أن مسبار الأمل أُدخل في مدار واسع ليتمكن من دراسة الطقس والمناخ في الكوكب الأحمر، ما يعني أنه سيرى القرص الكامل للكوكب، ويعد هذا النوع من الرؤية معتاداً من التلسكوبات الأرضية، ولكنه أقل شيوعاً بين الأقمار الصناعية على المريخ، إذ تقترب الأقمار الصناعية عادة من الكوكب للحصول على صور عالية الدقة للسطح.

ونقل الموقع مقتطفات من تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على حساب سموه في تويتر والتي جاء فيها: «إرسال أول صورة للمريخ بعدسة مسبار الأمل.. بشرى خير، وفرحة جديدة..

ولحظة فارقة في تاريخنا، تدشن انضمام الإمارات إلى نخبة دول العالم المتقدمة في استكشاف الفضاء.. إن شاء الله تساهم هذه المهمة في فتح آفاق جديدة في عملية اكتشاف الكوكب الأحمر تعود بالخير على البشرية والعلم والمستقبل».

وأشار تقرير «بي بي سي» إلى أن إحدى مهام مسبار الأمل تتمثل بدراسة أسباب تسرب ذرات الهيدروجين والأوكسجين المحايدة إلى الفضاء، وهي بقايا المياه الوفيرة التي كانت تغطي قديماً كوكب المريخ، وسيضيف ذلك البحث إلى فهم العلماء لكيفية تحول كوكب كان دافئاً وغنياً بالمياه في السابق إلى كوكب بارد ومغبر وجاف اليوم.

تغطيات

واصل موقع قناة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية تغطياته التفاعلية لرحلة مسبار الأمل، مورداً خبر إرسال أول مشروع إماراتي لاستكشاف المريخ أول صورة للكوكب الأحمر، والتي التقطها بعد يوم من وصوله إلى الكوكب الأحمر يوم الثلاثاء 9 فبراير 2021 ودخول مدار الالتقاط بنجاح بعد أول محاولة.

وأشار الموقع إلى تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي رافقت نشر حسابات سموهما الصورة على «تويتر» وإشادة سموهما بالإنجاز الذي حققه مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل».

وجعل وصول المركبة الفضائية إلى المريخ من الإمارات خامس دولة في التاريخ تصل إلى الكوكب الأحمر، وثالث دولة تصل إليه من المحاولة الأولى، والدولة الأولى التي تطلق مهمة فضائية بين الكواكب على مستوى الوطن العربي.

وسيكوّن مسبار الأمل، المجهز بثلاثة أجهزة علمية، أول صورة كاملة للغلاف الجوي في المريخ، إضافة إلى قياس التغيرات الموسمية واليومية، ما سيساعد العلماء على فهم ديناميكيات المناخ والطقس في الطبقات المختلفة للغلاف الجوي. ويأمل الخبراء أيضاً معرفة المزيد حول كيفية انتقال الطاقة والجسيمات - مثل الأكسجين والهيدروجين - عبر الغلاف الجوي للمريخ.

ضوء الشمس

تناول موقع «ذا إكونوميك تايمز» الهندي الشهير المتخصص في عالم الأعمال والاقتصاد خبر قيام دولة الإمارات بنشر أول صورة من مسبار الأمل الذي يدور الآن حول الكوكب الأحمر. وأفاد الموقع بأن الصورة تظهر ضوء الشمس قادماً نحو سطح المريخ، كما تظهر القطب الشمالي للمريخ، بالإضافة إلى أكبر بركان على الكوكب، المسمى أوليمبوس مونس.

طباعة Email