علي الطنيجي مدير الإدارة لـ«البيان»:

100 % نسبة التوطين في «دفاع مدني الفجيرة»

علي الطنيجي

أكد العميد علي عبيد الطنيجي، مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة، لـ«البيان»، أن نسبة التوطين في الدفاع المدني ومراكزه المنتشرة في الإمارة وضواحيها بلغت 100% بين إطفائيين وإداريين.

وقال الطنيجي: «إن الدفاع المدني وفرق الإطفاء والإنقاذ تعاملت مع 246 حادثاً خلال العام الماضي، تنوعت بين حرائق المباني والمنشآت وحرائق وسائل النقل وحوادث الإنقاذ، وأكد حرص الإدارة على رفع مستوى الجاهزية، والتدخل السريع في مواجهة الحوادث، حيث سجل زمن استجابة لحرائق المنشآت بواقع 5.7 دقائق.

وحول خطة افتتاح مركز للدفاع المدني في مدينة محمد بن زايد بالفجيرة، أشار العميد الطنيجي، إلى أن هنالك خطة ودراسة لافتتاح مركز لتقديم خدماته اللوجستية للحي السكني والمواقع القريبة منه.

وذلك انطلاقاً من متطلبات المدينة العصرية التي تتوافر فيها عناصر الأمن والأمان والسلامة، وهي خطوة لمواكبة الزيادة العمرانية والكثافة السكانية التي تشهدها الإمارة.وأوضح بأن العدد الإجمالي لأجهزة كشف الحرائق التي تم ربطها منذ انطلاق مشروع «حصنتك» بلغ 1471 جهازاً على مستوى الفجيرة.

25 مبادرة

وأشار الطنيجي إلى حرص الإدارة المتواصل على إطلاق المبادرات المجتمعية والحملات التوعوية في إطار الاهتمام المستمر بضرورة رفع الثقافة الوقائية وكيفية التعامل الأولى مع الحريق لمنع تفاقمه.

لافتاً إلى أن الإدارة نفذت ما يقارب 25 مبادرة وحملة مجتمعية خلال العام الماضي، تضمنت حملة «داركم أمانة» و«وقايتكم غايتنا» وغيرها من الحملات، إلى جانب مبادرة «وسام الأخلاق» وغيرها العديد من المبادرات والفعاليات التي بلغت 14 مبادرة مجتمعية نظمت «عن بعد»، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية المتبعة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد الطنيجي أن إدارة الدفاع المدني بالفجيرة مستمرة بحملاتها التوعوية بتوعية الجمهور حول مسببات الحرائق في كافة المنشآت وكيفية الوقاية منها، وذلك لتأمين أعلى معايير السلامة للجميع.

وقال الطنيجي إن الدفاع المدني وفرق الإطفاء والإنقاذ تعاملت مع 246 حادثاً خلال العام الماضي، تنوعت بين حرائق المباني والمنشآت وحرائق وسائق النقل وحوادث الإنقاذ، مؤكداً حرص الإدارة على رفع مستوى الجاهزية، والتدخل السريع في مواجهة الحوادث.

بلاغات

وأشار مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة إلى أن عدد البلاغات التي تلقتها غرفة العمليات في الدفاع المدني خلال عام 2020، بلغت حوالي 607 بلاغات شملت بلاغات إنقاذ وحوادث وسائل نقل وبلاغات حرائق منشآت وغيرها، وشدد على ضرورة تركيب أجهزة كاشفة للحرائق من خلال نظام «حصنتك».

الاستعداد للخمسين

وحول استعدادات الدفاع المدني للـ 50 واستشراف المستقبل قال الطنيجي: «إن إدارة الدفاع المدني بالفجيرة تعمل وفق منظومة متميزة لتحقيق رؤية ورسالة وزارة الداخلية من خلال الاستفادة من الأدوات المتاحة والتحليل البيئي الداخلي للتعرف على نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات والخروج بعدة مبادرات استراتيجية لضمان تحقيق الأهداف الاستراتيجية المطلوبة، إلى جانب التركيز على سجل المخاطر لدراسة الظروف المحيطة ووضع المبادرات المناسبة».

طباعة Email