تحت رعاية خليفة

«آيدكس» و«نافدكس» ينطلقان الأحد المقبل بمشاركة واسعة من خبراء الصناعات الدفاعية

 تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس» 2021 عن جاهزيتها واتخاذها جميع الاستعدادات اللازمة لانطلاق فعاليات الدورة الخامسة عشرة من المعرضين، وذلك اعتباراً من يوم الأحد الموافق 21 فبراير الجاري ولمدة خمسة أيام حتى 25 فبراير، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، إلى جانب مؤتمر الدفاع الدولي 2021 الذي يقام في 20 فبراير في مركز أدنوك للأعمال.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، للإعلان عن تفاصيل الدورة الخامسة عشرة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي 2021، وذلك بحضور اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس»، واللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية بوزارة الدفاع، ونائب رئيس اللجنة العليا، وحميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها.

ويستعرض معرضا «آيدكس» و«نافدكس» 2021 اللذان تنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة، أحدث ما توصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة ومبتكرة، إلى جانب تسليط الضوء على تطور قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية في الدولة، وكذلك عقد شراكات استراتيجية بين مختلف الجهات المشاركة وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات. 

وفي السياق ذاته، يجمع مؤتمر الدفاع الدولي 2021، الخبراء والمختصين من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع في مركز أدنوك للأعمال وافتراضياً من خلال منصات التواصل العالمية، لمناقشة ازدهار وتطور الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة وحمايتهم في عصر الثورة الصناعية الرابعة. 

وأكد اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، في كلمته خلال المؤتمر، أن معرض «آيدكس» أسهم في دعم قطاع الصناعات الدفاعية الوطنية والدولية منذ انطلاقته الأولى، ورسخ مكانة دولة الإمارات ودورها المحوري محلياً وإقليمياً وعالمياً، مشيراً إلى أن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي هي من الفعاليات الدولية الحيوية والاستراتيجية التي نجحت بالتحول إلى منصات عالمية متكاملة تستقطب أحدث ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية البرية والبحرية والجوية من تكنولوجيا وابتكارات تواكب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة.

وأضاف أن الدورة القادمة ستدشن مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد 19)، وذلك على الرغم من الظروف الراهنة التي يشهدها العالم، لتبرهن جاهزية دولة الإمارات وإمارة أبوظبي وقدرتها على تنظيم واستضافة هذه الفعاليات الدولية الرائدة، حيث تمتلك الدولة البنية التحتية والخبرات اللازمة لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، وبشكل يضمن الالتزام بالتدابير الاحترازية وإجراءات السلامة والوقاية، الأمر الذي يرسخ المكانة الدولية الرائدة للمعرضين، ويؤكد قدرة أبوظبي على استقطاب مختلف دول العالم للمشاركة في واحد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بقطاع الصناعات الدفاعية.

وقال: «إنه تم تسجيل نسبة مشاركة مرتفعة لصناع القرار والخبراء من هذه القطاعات الحيوية، وشهدنا إقبالاً عالمياً واسعاً للمشاركة في هذه الدورة، ومن المنتظر أن تستقطب هذه الدورة أعداداً كبيرة الزوار من جميع أنحاء العالم، حيث سيشارك بهذه الفعاليات التي تلعب دوراً رئيساً في تطوير الصناعات الدفاعية الوطنية، قادة الصناعات الدفاعية من جميع أنحاء العالم لعقد الشراكات المثمرة».

وأضاف أن الدورة المقبلة ستتيح للمشاركين والزوار فرصة فريدة للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه قطاعات الدفاع والأمن العالمية من تكنولوجيا ومعدات مبتكرة للمساهمة في تحقيق السلام العالمي. ومن المتوقع أن يشهد المعرضان والمؤتمر ارتفاعاً بنسبة المشاركة الوطنية التي أثبتت قدرتها على المنافسة الدولية بقطاعات الدفاع والأمن، من حيث الابتكار والإنتاجية والمعدات والكوادر البشرية المتميزة. 

كما وأشار إلى انطلاق الدورة القادمة من المعرضين والمؤتمر في هذا العام الاستثنائي، عام 2021، يتزامن مع عام الاحتفال باليوبيل الذهبي لاتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، المناسبة التي تتوج نصف قرن من العطاء والبناء والتنمية والإنجازات على مختلف الأصعدة، والتي كفلت للإمارات مكانتها الدولية المرموقة.

وأكد أن معرضي «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي، سيشكلون نقطة الانطلاق لمواصلة نشاط سياحة الأعمال والمساهمة في دعم مسيرة التنمية الشاملة وتحقيق قفزات جديدة نحو المستقبل، واستكمال قصة نجاح الإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، سعياً لبناء اقتصاد وطني تنافسي يستند إلى المعرفة والابتكار.

وأشار إلى أن انعقاد هذه الدورة خلال هذه المرحلة، يرسخ مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية آمنة وجاذبة، تعاملت وبفضل رؤى قيادتها الرشيدة الثاقبة، بشكل استباقي مع جائحة (كوفيد 19) واحتوت مخاطر انتشارها، وهي قادرة على الترحيب بالعالم مجدداً. 

قدرة

وبدوره عبر اللواء الركن طيار إسحاق صالح محمد البلوشي، الوكيل المساعد للصناعات وتطوير القدرات الدفاعية بوزارة الدفاع، ونائب رئيس اللجنة العليا، عن فخره بانطلاق الدورة القادمة من «آيدكس» و«نافدكس» ومؤتمر الدفاع الدولي 2021 خلال هذه المرحلة، لتعكس ثقة المجتمع الدولي والشركاء والمتعاملين بقدرتنا على تنظيم هذه الدورة الاستثنائية في موعدها المقرر.

 وقامت اللجنة بالتعاون مع «أدنيك» بوضع خطط مفصلة ومدروسة بعناية لتنظيم هذه الدورة الاستثنائية، التي تعد أولى الفعاليات الدفاعية العالمية التي تنعقد على أرض الواقع في مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد 19)، والحدث الأكبر على مستوى إمارة أبوظبي.

وأشار إلى أن دولة الإمارات قدمت نموذجاً يحتذى به في إدارة جائحة (كوفيد 19)، ما ساهم وبشكل فاعل في تسريع عملية التعافي وتنشيط القطاعات الاقتصادية في الدولة، فضلاً عن دعم قطاع الصناعات الدفاعية العالمي، والسماح لقادته بالاستمرار في ممارسة أعمالهم. 

وأكد أن اللجنة العليا المنظمة حرصت على التعاون مع كافة اللجان المختصة والمؤسسات الوطنية المختلفة على وضع مجموعة من الإجراءات وفق أعلى الاشتراطات العالمية والمحلية لضمان أمن وسلامة الوفود الدولية والمشاركين والزوار. وتم تسجيل نسبة مشاركة مرتفعة للوفود الرسمية وصناع القرار والخبراء والمتخصصين في هذه القطاعات الحيوية من العديد من دول العالم.

ونوه أنه في كل دورة، تقوم شركة «أدنيك» واللجان المنظمة للفعاليات بالتعاون مع الجهات المختصة بوضع خطط تساهم في تسهيل الإجراءات الخاصة بالوفود الدولية والعارضين والإعلاميين والزوار والمشاركين في هذا الحدث، حيث يتم التنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة لتسهيل إجراءات إصدار التأشيرات الخاصة بالوفود الدولية، وسيتم إجراء الفحوصات الخاصة بـ (كوفيد 19) لجميع الوفود الدولية في مطارات الدولة حال وصولهم، وذلك بعد إبرازهم لتصريح التسجيل في معرضي «آيدكس» و«نافدكس». 

وأضاف أنه تم تحديد 19 فندقاً تحيط بمركز أبوظبي الوطني للمعارض لاستضافة الوفود والزوار الدوليين للحدث، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة في الإمارة، وتم تجهيز هذه الفنادق بمراكز فحص (PCR) بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي. كما سيتم توفير خدمة الحافلات من وإلى هذه الفنادق للوفود الدولية.

وفي حديثه عن تفاصيل مؤتمر الدفاع الدولي 2021، ذكر البلوشي أن الدورة القادمة ستجمع أكثر من 24 خبيراً ومتخصصاً من مختلف دول العالم على أرض الواقع وافتراضياً، وستستقطب افتراضياً أكثر من 2,000 من قادة وخبراء قطاع الدفاع العالميين من 80 دولة، لتتيح لهم فرصة الاجتماع والاستمرار في ممارسة أعمالهم، خاصة مع وجود عدد كبير من الهيئات المختصة بتزويد الجهات الحكومية بالتدابير التي تعزز دفاعات بلادهم، لترسخ المكانة الريادية التي وصلت إليها دولة الإمارات ودورها المحوري في دعم الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ولفت إلى أن مؤتمر الدفاع الدولي يعد منصة عالمية استثنائية تستعرض آخر ما توصلت إليه الصناعات الدفاعية والأمنية من تكنولوجيا متقدمة ومبتكرة، بما ينسجم مع التوجهات العالمية نحو اعتماد تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، حيث يسلط المؤتمر الضوء على أهمية التعاون الدولي لإعادة هيكلة المنظومات الدفاعية في ظل ما يواجه العالم من تحديات تكنولوجية.

وتطرق إلى أن دورة العام 2021 من المؤتمر ستنطلق بكلمة افتتاحية وترحيبية لمعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، تليها أربع جلسات رئيسية، يشارك بها كوكبة من الشخصيات الإماراتية والعالمية.

حيث ستنعقد الجلسة الأولى تحت عنوان «الفرص الابتكارية في إدارة أنظمة سلسلة التوزيع لحقبة ما بعد كورونا»، تليها الجلسة الثانية بعنوان «حماية الذكاء الاصطناعي وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة الأخرى في عصر التعاون والمشاركة»، ثم الجلسة الثالثة بعنوان «تعزيز جوانب البحث والتطوير في الصناعات الدفاعية في ظل التغيرات المتسارعة والمعقدة»، ويختتم المؤتمر أعماله بالجلسة الرابعة التي تنعقد تحت عنوان «نظرة شاملة لكيفية تماهي الأمن السيبراني مع حقبة التحول الرقمي».

ومن جانبه، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها: «إن معرض آيدكس استطاع منذ انطلاقته الأولى في عام 1993 وعلى مدار 27 عاماً، أن يحقق العديد من الإنجازات، وأن يؤكد على مكانته المتميزة كإحدى أكبر الفعاليات المتخصصة في العالم. ولم تكن هذه الإنجازات لترى النور، لولا الدعم الكبير واللامحدود من قيادتنا الرشيدة.

وأضاف الظاهري:»من المنتظر أن يشارك في الدورة الحالية للمعرضين ما يزيد على 900 شركة عارضة، من 59 دولة، بالإضافة إلى مشاركة 35 جناحاً وطنياً. ومن المتوقع أن يستقطب المعرضان ما يزيد على 70 ألف زائر محلي ودولي، على مدار الأيام الخمسة للمعرضين إلى جانب 110 وفود دولية أكدوا حضورهم، ومن المنتظر أن يشارك في التغطية الإعلامية ما يزيد على 500 إعلامي من 64 دولة حول العالم«.

وأكد حميد أن الدورة الحالية تشهد مشاركة 5 دول جديدة، تشارك للمرة الأولى، وهي كل من: إسرائيل، ومقدونيا الشمالية، وأذربيجان، ولوكسمبورغ، بالإضافة إلى البرتغال. وأن نسبة الشركات الدولية العارضة تجاوزت ما نسبته 84 بالمائة من مجموع العارضين، في حين وصلت نسبة الشركات الوطنية العارضة إلى 16 بالمائة من مجموع الشركات، الأمر الذي يعكس مدى الاهتمام الدولي بمعرضي»أيدكس«و»نافدكس«، إضافة للمستوى المتطور الذي وصل إليه قطاع الصناعات الدفاعية على الصعيد المحلي. 

وأشار الظاهري أن المساحة الإجمالية لمناطق العروض الداخلية والخارجية للمعرضين تجاوزت الـ 155 ألف متر مربع، كما وصلت مساحة العروض الخارجية والمائية على الرصيف البحري لأدنيك إلى 81 ألف متر مربع. 

ونوه الظاهري إلى أن معرض»نافدكس«سيشهد مشاركة أكثر من 70 شركة عارضة من 16 دولة، بالإضافة لاستقطابه لأكثر من 17 قطعة بحرية وزورقاً تشارك من 10 دول. وسيتم عرض هذه القطع البحرية على الرصيف البحري في منطقة المارينا المقابلة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالإضافة إلى منطقة العروض الخاصة في ميناء زايد.

وأكد الظاهري أن صحة وسلامة جميع المشاركين والزوار لمعرضي»آيدكس«و»نافدكس«ومؤتمر الدفاع الدولي هي إحدى أهم أولويات شركة أبوظبي الوطنية للمعارض»أدنيك"، وقد قامت الشركة بوضع بروتوكولات توضح التدابير والإجراءات الخاصة بالحفاظ على صحة جميع المشاركين، وذلك بالتعاون مع الهيئات الصحية والرقابية ذات العلاقة.

وفي ختام كلمته خلال المؤتمر، توجه الظاهري بالشكر للشركاء في القطاعين العام والخاص، وعلى رأسهم وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة، بالإضافة إلى كافة أعضاء اللجنة العليا المنظمة، واللجان الفرعية، والمؤسسات الوطنية التي عملت بشكل متواصل على إنجاح هذه الفعاليات وإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة. 

وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم تطبيق مجموعة واسعة من إجراءات الصحة والسلامة والوقاية لضمان أمن وسلامة الوفود والمشاركين والزوار في دورة العام 2021 من المعرضين والمؤتمر. 

للمزيد من المعلومات وتفاصيل هذه الإجراءات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي عبر الرابط www.idexuae.ae.

 
طباعة Email