قائد القوات البرية: «آيدكس» سليل جيش الإمارات فكراً وتطبيقاً وشغفاً

قال اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري، قائد القوات البرية إن معرضي «آيدكس» و«نافدكس»، الشاهد القريب على دولة تحقق في التنمية والاقتصاد والرفاه، ما لا يتحقق في غيرها، وتحقق في الأمن والعدل، وهي تحمي تنميتها ورفاه شعبها وأمنها واستقرارها وعدلها بجيش قوي، برهن على أهميته وضرورته طوال تاريخه، وخصوصاً حين قدم الشهداء الأبطال فداء للوطن والأمة، ويكفي أن معرض الدفاع الدولي «آيدكس» سليل جيش دولة الإمارات فكراً وتطبيقاً وشغفاً، إذ قواتنا المسلحة مدرسة وجامعة منذ الغرس المثمر للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصولاً إلى العهد الزاهر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله.

وأضاف في كلمة عبر مجلة «الجندي».. إن «آيدكس» تَجَلٍّ واضح وعزيز لجهود متعاظمة نحو تكريس الصناعة العسكرية، بما هي صناعة سلام، هدفها الدفاع عن نهضة المجتمعات الحديثة وصون قيمها، وإن «آيدكس»، فكرة الإمارات التي أدت إلى بناء جيش قوي، هو اليوم مصدر فخر واعتزاز العرب جميعاً.

وفي ما يلي نص الكلمة:

«آيدكس» و«نافدكس»، الشاهد القريب على دولة تحقق في التنمية والاقتصاد والرفاه، ما لا يتحقق في غيرها، وتحقق في الأمن والعدل، وهي تحمي تنميتها ورفاه شعبها وأمنها واستقرارها وعدلها بجيش قوي، برهن على أهميته وضرورته طوال تاريخه، وخصوصاً حين قدم الشهداء الأبطال فداء للوطن والأمة، ويكفي أن معرض الدفاع الدولي «آيدكس» سليل جيش دولة الإمارات فكراً وتطبيقاً وشغفاً، إذ قواتنا المسلحة مدرسة وجامعة منذ الغرس المثمر للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، وصولاً إلى العهد الزاهر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله».

«آيدكس» تَجَلٍّ واضح وعزيز لجهود متعاظمة نحو تكريس الصناعة العسكرية، بما هي صناعة سلام، هدفها الدفاع عن نهضة المجتمعات الحديثة وصون قيمها. «آيدكس»، فكرة الإمارات التي أدت إلى بناء جيش قوي، هو اليوم مصدر فخر واعتزاز العرب جميعاً.

و«آيدكس» ينطلق من جديد رغم كل الظروف، وهو يرحب بضيوفه الكرام، إذ أصبح الملتقى الأبرز لصناع القرار والخبراء في قطاع الصناعات الدفاعية والعسكرية، وذلك بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

ورغم الظروف الراهنة، وآثار جائحة «كوفيد - 19»، تؤكد الإمارات ثقتها وجهوزيتها بأنها قادرة على استضافة معرضي «آيدكس 15» و«نافدكس 2021» ونحن على ثقة بأننا قادرون على استقبال العالم، إذ تمتلك دولة الإمارات البنية التحتية، والخبرات اللازمة، لتنظيم حدث عالمي بهذا الحجم، وبشكل يضمن الالتزام بالتدابير الاحترازية وإجراءات السلامة والوقاية.

رسَّخ معرض آيدكس مكانة دولة الإمارات ودورها المحوري في دعم الصناعات الدفاعية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ويعد قطاع الصناعات الدفاعية اليوم من الركائز الاقتصادية المهمة للدول الصناعية الكبرى، ونجحت هذه الفعاليات الحيوية بالتحول إلى منصات عالمية لاستعراض أحدث الأنظمة الدفاعية المبتكرة التي تتنافس من خلالها أبرز الشركات العالمية.

ومن خلال المعرضين، سنشاهد أحدث التطورات في قطاع الدفاع العالمي، والإمارات سترحب بقادة الصناعات الدفاعية الذين سيأتون من جميع أنحاء العالم، في بحثهم عن التحديات التي تواجه هذا القطاع، وكشف العديد من الاستراتيجيات الأمنية والدفاعية للمساهمة في تحقيق السلام العالمي.

وحققت الإمارات شهرة كبيرة في صناعة المعارض المتخصصة، بفضل اقتصادها القوي، وامتلاكها الخبرات اللازمة للتطوير والنمو في مختلف القطاعات والمجالات، ومعرض «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، يشهد نقلة نوعية في المعروضات، برغم الجائحة، إذ تعد المعروضات من أحدث ما أنتجته الشركات العالمية المتخصصة، والتي تساهم في مواجهة التحديات المختلفة.

وأشيد هنا بمستوى الشركات الوطنية المشاركة في المعرض، والتي تتميز بقدرتها على منافسة الشركات الأجنبية والعالمية المشاركة، وتطوير خبراتها الذاتية.

طباعة Email