فيصل البناي: حدث تاريخي في فترة مليئة بالتحديات للعالم

أكد فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ«إيدج»، حرص المجموعة على إبراز قدراتها المستقلة الموحدة عبر مشاركتها في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس» في دورته الخامسة عشرة، ومعرض الدفاع البحري «نافدكس 2021» في دورته السادسة.

وقال في كلمة عبر مجلة «الجندي»: إن هذه المشاركة ستكون الأولى من نوعها للمجموعة ككيان موحد، مرحباً بفرصة التواصل مع أصحاب المصلحة، ومشاركة رؤى القطاع، وأفضل الممارسات والخبرات.

وفيما يلي نص الكلمة:

بصفتها الشركة الرائدة في مجال الدفاع والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات، تعد «إيدج» شريكة استراتيجية في استضافة هذا الحدث الحاسم لقطاع الدفاع المزدهر في المنطقة. ونحرص على إبراز قدراتنا المستقلة الموحدة عبر مشاركتنا في الدورة المقبلة من معرضي «آيدكس» و«نافدكس». ونفتخر بالإعلان عن إطلاق «إيدج» لأكثر من 20 منتجاً، وعرض أكثر من 50 قدرة أساسية عبر قطاعات المنصات والأنظمة، والصواريخ والأسلحة، والدفاع السيبراني، والحرب الإلكترونية والاستخبارات، ودعم المهام لدينا.

وتمكنا من الاستفادة من أوجه التآزر بين شركاتنا الفرعية منذ إطلاق المجموعة في نوفمبر 2019، والتركيز بشكل أفضل على استثمارات البحث والتطوير التعاونية في مجالات التكنولوجيا المتقدمة، وترقية قدراتنا باستمرار، والتقدم بنشاط يلبي احتياجات السوق سريعة التطور.

وأتى العصر الرقمي بفرص وتحديات جديدة، وتستفيد «إيدج» من أبحاثها وقدراتها للمساهمة في تشكيل قطاع دفاع أكثر مرونة وجرأة وإبداعاً يركز على التكنولوجيا المتقدمة. وترشدنا قيمنا الأساسية المتمثلة في جذب أفضل المواهب وأكثرها تألقاً، وبناء شراكات استراتيجية على الصعيدين المحلي والدولي، وتطوير قدرات البنية التحتية الدفاعية الأهم التي توفر لنا مستقبلاً آمناً، فنحن العامل المحفز لدفع طموحات التكنولوجيا المتقدمة ككل في الدولة. وركزنا خلال العام الماضي بشكل أساسي على القدرات المستقلة والحرب الإلكترونية والأسلحة الذكية، ونتطلع إلى عرض منتجاتنا وخدماتنا أمام جمهور دولي.

كما ستكون هذه أول مشاركة لنا ككيان موحد في «آيدكس» و«نافدكس»، ونرحب بفرصة التواصل مع أصحاب المصلحة، ومشاركة رؤى القطاع وأفضل الممارسات والخبرات.

ونثني على القيادة الحكيمة لدولة الإمارات والجهات المعنية لتسهيل هذا الحدث التاريخي حتى في خضم فترة مليئة بالتحديات للعالم، بينما يستمر «كوفيد-19» في التأثير على حياتنا. وأثبتت الإمارات كفاءة جديرة بالثقة في إدارتها للجائحة، وإطلاق برنامج التلقيح الوطني، ما منحنا أملاً متجدداً في تغلّب البشرية على الأزمة الحالية وتتقدم نحو مستقبل أكثر إشراقاً.

ونثمّن أيضاً لمنظمي الحدث الضخم تسهيلهم للخدمات اللوجستية، وضمان كفاءة سلسلة التوريد لتأكيد استضافة هذين المعرضين بسلاسة. فهم جسدوا فعلاً روح الإمارات، وأكدوا مرة أخرى أنه حيثما توجد إرادة سياسية وشجاعة لا تقهر، لا وجود للمستحيل.

نتمنى للجميع مشاركة مثمرة ومؤثرة في «آيدكس» و«نافدكس» 2021.

طباعة Email