أكدت أن الدولة صنعت التاريخ

وسائل إعلامية تضيء على مهمة الإمارات العلمية

أتاح النجاح الباهر الذي حققته الإمارات في مهمتها التاريخية إلى المريخ، انتقالها إلى مصاف الدول المتقدمة المشاركة في استكشاف الفضاء، وكانت الصورة الأولى التي بعثها مسبار الأمل من المريخ، قد جذبت اهتمام وسائل الإعلام العالمية، التي أضاءت على العلوم والمعارف التي ستحققها المهمة، والتي ستعود بفوائد جمة على العالم. 

وأشار موقع هيئة إذاعة البريطانية «بي بي سي»، إلى أن الإمارات أصبحت أول دولة عربية في التاريخ، بوجود علمي في كوكب المريخ، وأن مهمة المسبار، تكمن الآن في وضعه في مدار عريض، حتى يتمكن من دراسة أنظمة الطقس والمناخ، ومشاهدة القرص الكامل لكوكب المريخ.

ونشر الموقع، الصورة الأولى التي أرسلها مسبار الأمل، من ارتفاع 24700 كيلومتر فوق سطح المريخ، والتي تُظهر البراكين الدرعية الثلاثة، وأكبر جبل بركاني في المجموعة الشمسية.

بدورها، نشرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، الصور الأولى التي أرسلها مسبار الأمل، وأفادت بأن إطلاق المسبار، شكّل انتصاراً لأول مهمة عربية بين الكواكب في العالم. 

ونشرت صحيفة «إيكونوميك تايمز» الهندية، أيضاً، الصور الأولى لمسبار الأمل.

هذا، وتحت عنوان «هذه أول صورة مجيدة للمريخ»، يلتقطها مسبار الأمل الإماراتي، أفاد موقع «سي نت»، الإعلامي الأمريكي، بأن الإمارات صنعت التاريخ، بتموضع مسبارها في مدار المريخ.

ومن جهته، نشر الموقع الإخباري الهندي «ماهيامام»، مقالاً بعنوان «الإمارات تتحول إلى دولة مهمة في مجال استكشاف الفضاء في القرن الـ 21»، مشيراً إلى أن مهمة المريخ، تمثل نجاحاً وطنياً واعترافاً دولياً بالإمارات، كما أنها تصور انتقالها إلى دولة متقدمة تكنولوجياً.

طباعة Email