من 69 جنسية مختلفة

‏70% من موظفي «مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي» من النساء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

‏كشف دليل تعريفي أطلقته مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، عن أن 70% من موظفي المؤسسة من النساء، ويتكون فريق المؤسسة من 69 جنسية مختلفة، و30% من موظفي المؤسسة من مواليد الفترة ما بين شهر يوليو وسبتمبر. 

وخرجت المؤسسة بهذا الدليل لتوضح إطار عملها خلال الفترة الانتقالية، ‏حيث تعمل على توفير بيئة عمل محفزة وإيجابية حاضنة للأفكار البناءة، ‏وتعرف المؤسسة بدورها المرتبط بتطوير الطلبة والارتقاء بمستوياتهم العلمية.

وقالت معالي جميلة المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، في كلمتها الموجّهة إلى «أعضاء عائلة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي» إن رحلة جديدة قد بدأت بالجهود المخلصة والخبرات المهنية التي تحظى ببالغ التقدير والاعتزاز.

 وقالت إن عائلة المؤسسة وجدت لتكون عوناً وسنداً للطلبة في مختلف مراحلهم التعليمية، فهم محور العمل ورأس الأولويات، ومستقبلهم الدافع والمحرك والهدف الأسمى للمؤسسة.

 وأشارت إلى أنها على ثقة بأن أعضاء المؤسسة سيكونون إضافة نوعية ستحدث الفرق المنشود في منظومة التعليم في الدولة لما يتمتعون به من إخلاص واجتهاد وأفكار خلّاقة يعوّل عليها للوصول إلى تطلعات القيادة الرشيدة. 

ومن جهتها قالت الدكتورة رابعة السميطي، المديرة العامة للمؤسسة، إنها تتطلع إلى مساهمات الموظفين البناءة في تقديم نموذج للعمل الحكومي التربوي المتميز، قوامه الإيجابية والتعاون والتفاني في تأدية المهام المنوطة بهم.

وأكدت أن كل واحد منهم يمثّل لبنة أساسية في بنيان المؤسسة ورسالتها التربوية، لافتة إلى أنها على ثقة تامة بقدرات الموظفين وما يتمتعون به من حسّ عال بالمسؤولية لإنجاح رسالة المؤسسة.

وأكدت المؤسسة في ‏الدليل أهمية العمل بروح الفريق الواحد لرفع جودة مستوى التعليم في المدارس الحكومية في الدولة وثقل الثروة البشرية لغدا أفضل.

طباعة Email