بحث بمسقط التعاون مع وزير خارجية السلطنة

عبدالله بن زايد: العلاقات الإماراتية العمانية تزداد تطوراً ورسوخاً

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، وزير خارجية سلطنة عمان الشقيقة، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها سموه إلى سلطنة عمان. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء أن العلاقات الإماراتية العمانية تزداد تطوراً ورسوخاً في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين، مؤكداً الحرص على تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، وسبل تعزيز مسارات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة.

واستعرض سموه ووزير خارجية عمان عدداً من الموضوعات المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وبحث الجانبان التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين في مواجهة تداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد.

وعبر سموه عن تمنياته لسلطنة عمان الشقيقة دوام التقدم والازدهار تحت قيادة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطان عمان الشقيقة. حضر اللقاء محمد سلطان سيف السويدي، سفير الدولة لدى سلطنة عمان.

 

طباعة Email