126 قضية استقبلتها «حماية المرأة والطفل» في عجمان خلال 2020

استقبلت مؤسسة حماية للمرأة والطفل في عجمان، خلال العام الماضي، 126 قضية أسرية، وبلغت نسبة قضايا النساء 69% فيما بلغت نسبة قضايا الأطفال 30%، وبحسب الإحصائية الصادرة عن مؤسسة حماية المرأة والطفل في عجمان، سجلت زيادة في عدد القضايا بنسبة 13% عن عام 2019 خصوصاً في قضايا النساء بنسبة 22% وانخفضت قضايا الأطفال وتم حل معظمها بطرق ودية، بعيداً عن مراكز الشرطة وقاعات المحاكم، بغرض الحفاظ على كيان الأسرة.

القضايا الأسرية

وقالت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، المدير العام لمؤسسة حماية للمرأة والطفل لـ«البيان»: «إن غالبية القضايا تركزت على العنف الأسري، مشيرة إلى تعرض سيدات لعنف بدني من أزواجهن، كما تعرض أطفال للاعتداء والعنف اللفظي والضرب».

وأكدت أن المؤسسة تعمل جاهدة، بهدف تعزيز الاستقرار الأسري، ونشر الوعي بين الآباء والأمهات، بأهمية رعاية الأبناء في أجواء الدفء الأسري، بعيداً عن العنف والمشاحنات التي تأتي بنتائج سلبية على صحة وسلامة الأبناء النفسية.

وأكدت ارتفاع قضايا الخلافات الزوجية والعنف الأسري خلال جائحة كورونا، موضحة أن نسبة قضايا العنف الأسري في العام الماضي بلغت 24% والخلافات الزوجية 32% وقضايا الطلاق ورؤية الأطفال والحضانة 10%، ومشكلات عدم وجود الأوراق الثبوتية بنسبة 14% والمشكلات المالية بنسبة 10%.

وأشارت إلى أن المؤسسة تعمل من أجل إيجاد حلول لكافة المشاكل التي تواجه المرأة والطفل، وحمايتهما من كافة صور العنف الأسري والاعتداء.

دعم

أكدت المدير العام لمؤسسة حماية للمرأة والطفل، أن المؤسسة قامت خلال العام الماضي بتقديم الدعم الاجتماعي والرعاية وتوفير خدمات الإيواء لـ 60 مستفيداً.

كما تم تقديم الدعم المالي في دفع قيمة الإيجارات وتوفير الدعم النفسي وتقديم 50 استشارة.

طباعة Email