20 شركة عالمية تبتكر وتصمم المستقبل في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يستضيف برنامج «مسرعات دبي المستقبل»، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، 20 شركة ناشئة من دولة الإمارات والعالم، ضمن المرحلة الثانية لدورته الحالية التي تنظم في «منطقة 2071»، لتعمل على مدار 6 أسابيع لإيجاد حلول مبتكرة قائمة على توظيف التكنولوجيا في مجالات مستقبل النقل والطاقة والرعاية الصحية والتقنيات الرقمية.

وستركز الشركات المتأهلة لهذه المرحلة، والتي تمثل 11 دولة تشمل دولة الإمارات وكندا وإستونيا وفرنسا وسنغافورة وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأيرلندا وسويسرا والمملكة العربية السعودية، على تعزيز قدرة القطاعات الحيوية لمواكبة التوجهات العالمية الجديدة في المرحلة المقبلة، وتجاوز التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وشهدت المرحلة الأولى التي تم تنظيمها «عن بُعد» خلال نوفمبر الماضي، مشاركة 35 شركة تم اختيارها من أصل 556 طلب مشاركة، وعملت على تقييمها لجنة تحكيم متخصصة تضم نخبة من الخبراء في قطاعات الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة.

المتغيرات العالمية

وأكد عبد العزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، أن برنامج «مسرعات دبي المستقبل» نجح بتطوير تجربة مرنة وقادرة على التكيف بسرعة وسلاسة مع التحديات التي شهدها العالم خلال العام الماضي، بما يسهم بمواصلة مسيرة العمل والإنجاز والارتقاء بأداء العمل الحكومي في دبي ودولة الإمارات، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأضاف: «يهدف برنامج مسرعات دبي المستقبل إلى تعزيز قدرة واستعداد القطاعات الحيوية لمواكبة المتغيرات المتسارعة التي تفرضها جائحة فيروس كورونا المستجد، عبر استقطاب أفضل الأفكار المبتكرة والشركات التكنولوجية المتخصصة لتطوير واختبار وتنفيذ مشاريع جديدة تعزّز جاهزية الجهات الحكومية في دبي للمرحلة المقبلة».

7 تحديات

وتتضمن هذه المرحلة من برنامج مسرعات دبي المستقبل 7 تحديات أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وهيئة الصحة بدبي، وبلدية دبي، واتصالات ديجيتال، بهدف تطوير خدماتها وتعزيز فعالية منتجاتها، وبما يسهم بتعزيز مكانة دبي نموذجاً عالمياً للشراكات الناجحة بين القطاعين الحكومي والخاص في مجال دعم وتبني الابتكار وتوظيف التكنولوجيا الحديثة.

وستعمل الشركات المشمولة بالبرنامج مع الجهات الحكومية لتصميم وتنفيذ برامج تجريبية، واستكشاف نماذج أعمال جديدة، وعرض أفكارها الابتكارية في مختلف القطاعات .

ويتضمن جدول البرنامج مجموعة من الجلسات التعريفية للمشاركين حول واقع الابتكار وريادة الأعمال في دبي، فيما يتيح لهم العمل في «منطقة 2071» فرصة التواصل مع الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة والمستثمرين، واستكشاف فرص جديدة لتوسيع الأعمال في المنطقة. وسينظم البرنامج في نهاية مرحلته الثانية يوماً خاصاً لعرض المشاريع والأفكار.

تجربة عالمية

يذكر أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، أطلق برنامج «مسرعات دبي المستقبل» عام 2016، بهدف توفير منصة عالمية متكاملة لصناعة مستقبل القطاعات الاستراتيجية وخلق قيمة اقتصادية قائمة على احتضان وتسريع الأعمال والحلول التكنولوجية المستقبلية وجذب أفضل عقول العالم لتجربة وتطبيق ابتكاراتها على مستوى مدينة دبي ودولة الإمارات.

طباعة Email