أصيب بكورونا.. إنقاذ رجل أعمال هندي من بتر قدمه في أبوظبي

تمكن فريق طبي في مستشفى برجيل في أبوطبي من إنقاذ ساق مريض آسيوي "50 عاماً" سنة من البتر بعد معاناته من آلام شديدة أدت إلى انسداد الشرايين.

وأكد الفريق الطبي أن سرينيفاس راو، رجل أعمال هندي مقيم في دبي لأكثر من 24 عامًا، سبق قبل إدخاله إلى مستشفى برجيل مراجعة أكثر من مستشفى وكان هناك إجماع على ضرورة بتر الساق سريعًا.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تشخيص إصابة المريض بكوفيد-19 في أكتوبر العام الماضي أثناء قضاء أجازته في تشيناي في الهند والتي على إثرها أصيب بجلطة كمضاعفات ناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا.

وأشار الفريق الطبي في مستشفى برجيل إلى أنه فور استقبال المريض تم إجراء التحاليل والأشعة اللازمة. واتضح أن المريض يعاني من قصور حرج بالدورة الدموية للطرف السفلي نتيجة انسداد بالشرايين. وتم التوجيه بإجراء عملية جراحية فورية استغرقت ثلاث ساعات تحت إشراف كادر طبي متميز بقيادة الدكتور علي كيفانجا، استشاري جراحة الأوعية الدموية، والدكتور جورجي توماس، أخصائي أمراض القلب، والدكتور جورجي كوشي، استشاري الأمراض القلبية الوعائية.

وفي حديثه عن هذا الإنجاز الطبي الذي يضاف إلى سلسلة الإنجازات لمستشفى برجيل بفضل الخبرة والكفاءات، قال الدكتور كيفانجا: "يعتبر شفاء سرينيفاس معجزة إلهية بكل المقاييس، فقد أثر تجلط الدم على جميع الأوردة الشريانية في الساق، كما كان هناك العديد من المضاعفات للجراحة التي خضع لها سابقًا في الهند. وقد أخبرناه بالمخاطر التي قد تنتج عن إجراء مثل هذه العملية الجراحية، إلا أنه كان إيجابيًا للغاية. وبالفعل بعد إجراء العملية الجراحية، أظهر المريض تعافيًا مذهلًا وأصبح الآن قادرًا على المشي لفترة أطول في فترة وجيزة".

وأشاد المريض بجاهزية المستشفى والتي تضم أحدث الأجهزة الطبية، موجهًا الشكر لإدارة المستشفى والفريق الطبي قائلاً: "نحن في غاية الشكر والامتنان للطاقم الطبي في مستشفى برجيل لرعايتهم ودعمهم خلال الرحلة العلاجية. لقد مررنا بوقت عصيب إلا أن الدعم النفسي الذي تلقيته من الأطباء والكادر الطبي كان له أثرًا كبيرًا في جعل التعافي أسرع".

ويذكر أن سرينيفاس يتماثل للشفاء ويمارس رياضة المشي لمدة ثلاثين دقيقة صباحًا ومساءً. وقد يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى التعافي بشكل كامل.

طباعة Email