فهد القرقاوي: التصنيف يؤكد الثقة العالمية في بيئة دبي الاستثمارية

أكد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، أن إمارة دبي حافظت على موقع متقدم ضمن العشرة الكبار في مؤشرات أفضل وجهات الاستثمار العالمية على مدار السنوات الخمس الأخيرة، بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة التي رسخت مكانة دبي كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر.

مشيراً إلى أهمية الإنجازات الجديدة التي حققتها دبي ضمن مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021 - 2022»، وتؤكد تفوق الإمارة وجاهزيتها للمستقبل وثقة مجتمع المستثمرين عالمياً من خلال التحليل الشامل لبيئتها الاستثمارية من خلال البيانات والمقارنات المرجعية.

وأوضح أن المؤشر الصادر عن مؤسسة «فايننشال تايمز» يعتمد بيانات مؤشر «إف دي آي ماركتس»، الذي يرصد بيانات تدفقات رأس المال ومشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة حول العالم، وتقارير مؤشر «إف دي آي بنشمارك» الذي يحدد أفضل مواقع الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم عن طريق المقارنات المرجعية.

بالإضافة إلى الدراسة الاستقصائية التي قدمتها مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار للجنة التحكيم، مشيراً إلى أن تقرير نتائج مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021 - 2022»، أوضح نجاح خطة دبي 2021 في تعزيز مكانة الإمارة كمحور رئيس في الاقتصاد العالمي.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار أن دبي أصبحت في صدارة وجهات الاستثمار العالمية الأكثر جاهزية ومرونة، بفضل التطوير المستمر لبيئة الاستثمار بالإمارة والقدرات الفائقة التي أظهرتها في إدارة جائحة «كوفيد 19» صحياً واقتصادياً، بما يدعم جهود تعافي ونمو الاستثمار الأجنبي المباشر وتجاوز التحديات الراهنة، وينعكس في صعود الإمارة في الترتيب العام للمؤشر من المركز السادس إلى المركز الثالث بعد سنغافورة ولندن، لتؤكد بذلك تفوقها عالمياً.

وأوضح القرقاوي أن دبي تُصنّف خارج إطار المدن الكبرى والمتوسطة والصغيرة في تصنيف عالمي خاص هو «فئة المدن الرئيسية» التي تتميز ببيئة استثمارية متطورة ومستقرة في جذب رؤوس أموال ومشروعات الاستثمار الأجنبي على المدى الطويل.

يُشار إلى أن إمارة دبي حققت تقدماً كبيراً في مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021 - 2022»، من حيث تصنيف المدن الرئيسية، حيث جاءت في المركز الثاني في الترتيب العام للمؤشر على مستوى العالم.

وكذلك المركز الثاني في المؤشرات الفرعية الخاصة بالفرص الاقتصادية والبيئة الصديقة للأعمال بعد سنغافورة. كما حلت في المركز الثالث في المؤشر الفرعي للاتصال بعد سنغافورة وهونج كونج لتعزز إمارة دبي تفوقها على العديد من المدن الرئيسية في عالم المال والأعمال والاستثمار حول العالم.

وفي مؤشر استراتيجية الاستثمار الأجنبي المباشر، حلّت دبي في المركز الثامن في الترتيب العام، وعززت تفوقها باحتلال المركز الثالث في المؤشر الفرعي في فئة المدن الرئيسية بعد برلين وهونج كونج. وأشار التقرير إلى أن نجاح دبي في مجالات البنية التحتية والتنمية الحضرية لفت انتباه لجنة التحكيم التي أشادت باستثمار الإمارة في التنمية الخضراء.

ويمثل إنجاز تصدُّر إمارة دبي الإقليمي وتفوقها العالمي في مؤشر «مدن المستقبل العالمية للاستثمار الأجنبي المباشر 2021 - 2022» فرصة فريدة للتعريف بتطورات بيئة وفرص الاستثمار بالإمارة، بما يعزز من جهود التعافي من تبعات جائحة «كوفيد 19»، ويرسخ ثقة مجتمع المستثمرين المحلى والعالمي في مزايا دبي الاستراتيجية كأفضل موقع للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، إذ تتصدر دبي الترتيب الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا وأوروبا وأفريقيا وتواصل تقدمها كأفضل مواقع الاستثمار العالمية في المستقبل.

 
طباعة Email