«كهرباء دبي» تنظم ورشة لموظفيها من أصحاب الهمم

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة توعوية افتراضية لموظفيها من أصحاب الهمم لتعريفهم بأحدث خصائص برامج إسعاد الموظفين والاطلاع على آرائهم ومقترحاتهم حول البرنامج، بما يسهم في تمكينهم في بيئة العمل والمجتمع، وتعزيز صحتهم النفسية وحمايتهم من الآثار السلبية الناتجة عن الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة «كوفيد19».

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «تولي الهيئة أهمية بالغة لموظفيها من أصحاب الهمم، وتحرص على تقديم الدعم اللازم لهم لدمجهم وتمكينهم في العمل والمجتمع من خلال توفير بيئة مؤهلة ومرنة تتيح الفرصة لهم لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، بما ينسجم مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة «مجتمعي...مكان للجميع» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم. وتنظم الهيئة برامج دورية لتعريف موظفيها من أصحاب الهمم على مبادراتها المجتمعية وخدماتها الذكية، لتسهيل وصولهم إليها على حدٍ سواء مع الآخرين.

تطوير 

وانطلاقاً من استراتيجية الهيئة لدمج وتمكين أصحاب الهمم، طورت الهيئة برامج إسعاد الموظفين لتشتمل على مجموعة من البرامج الدامجة وفق أعلى المعايير العالمية، ومنها برنامج «استشارتي» لمساعدة الموظفين من خلال تقديم الاستشارات الفردية والجماعية، وتوفير طرق فعالة لحل المشكلات التي قد تواجههم؛ وحصد البرنامج الجائزة الذهبية عن فئة الرفاهية والصحة ضمن الجائزة الدولية لتميز الأعمال 2020.

وتتضمن البرامج أيضاً أداة «وصال» للتواصل عبر الرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني للاحتفال بالمناسبات الشخصية، واستبيان إسعاد الموظفين، ومراكز رعاية الأطفال، وبرنامج التضامن الاجتماعي «صندوق الخير»، و«متجر ديوا» الذي يقدم عروضاً حصرية للموظفين، وبرنامج «تجوري السعادة» لتشجيع السلوكيات الإيجابية التي تعكس قيم الهيئة، وتجمع «برزتنا» السنوي، واللجنة الرياضية في الهيئة، ومجلس السعادة.

 
طباعة Email