فعاليات: «مسبار الأمل» مصدر إلهام لمواصلة العمل والعطاء والإبداع

أكدت فعاليات وطنية وأكاديمية، أن نجاح مسبار الأمل في الوصول إلى مدار الكوكب الأحمر، يضاف إلى سجل الإنجازات الحافل، الذي تسطره دولة الإمارات، ويشكل مصدر إلهام لمواصلة العمل والعطاء والإبداع.

وقال الدكتور حميد مجول النعيمي رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، مدير جامعة الشارقة: إن الاتحاد يؤكد أن هذا الإنجاز، كان وسيبقى أحد أكبر الآمال التي كان يمكن أن يبنيها الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، في أعظم الاستراتيجيات التي كان يعمل على تحقيقها على المستوى القومي، خلال السنوات المقبلة.


ركيزةً

بدوره، قال محمد سلطان القاضي رئيس مجلس إدارة شركة مجموعة بريد الإمارات: إن هذا الإنجاز التاريخي، يعد ركيزةً لمسيرتنا نحو الخمسين عاماً المقبلة، ويترجم ثقافة اللا مستحيل لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز العلمي، يشكل ثمرة النهضة المعرفية والعلمية التي رسختها قيادتنا الرشيدة.

وقال القاضي: «بالأصالة عن أعضاء مجلس الإدارة وجميع العاملين في مجموعة بريد الإمارات، نهنئ قيادتنا الرشيدة بهذا الإنجاز. إن هذا اليوم، لحظة تاريخية، تضاف إلى سجل الإنجازات الحافل الذي تسطره دولة الإمارات، ومصدراً نستلهم منه جميعاً الدافع للعمل والعطاء والإبداع، حيث كانت العقول الإماراتية الشابة على قدر المسؤولية، وأكدوا ثقة القيادة الرشيدة في أبناء وبنات الوطن، فهنيئاً لنا ولدولتنا هذا الإنجاز».


نظرة

من جانبه، أكد عبد الله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة بريد الإمارات، أن هذا الإنجاز يجسّد بُعد النظرة الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة، واستثمارها في بناء الإنسان والعلم والابتكار، مثمناً جهود شباب وبنات الوطن في تحويل هذا الحلم إلى واقع ملموس، وتحقيق طموحات أبناء الأمة العربية بالدخول في سباق الفضاء بقدم راسخة، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يفتح الباب أمام دولتنا، لخوض واقع جديد من التطور العلمي والتكنولوجي في مجالات غير مسبوقة، ويرسخ مكانتها الريادية في طليعة دول العالم المتقدمة، مؤكداً اعتزازه وفخره بما حققته دولة الإمارات، بسواعد أبنائها وعزيمة قادتها.

وقال الأشرم: «ترجم فريق عمل مسبار الأمل، رؤية قيادتنا الرشيدة بكل ثقة واقتدار، وأثبتوا أن المعرفة والابتكار، هما سبيلنا لتحقيق استدامة مسيرتنا التنموية، والتحول إلى اقتصاد معرفي مستدام قائم على الصناعات التكنولوجية المتقدمة، وقدموا نموذجاً يحذى في المثابرة والجهد والعمل، لتحقيق النجاح وبلوغ التطلعات، وأكدوا للعالم أن المستحيل ليس إماراتياً».


كفاءة

من جهته، قال المهندس عمر بن عمير المهيري المدير العام لهيئة النقل في عجمان: «منذ قيام دولة الإمارات، على يد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي تسعى نحو الإنجازات المتفردة، فإطلاقها لمسبار الأمل، الذي يعد أول مسبار عربي وإسلامي، عملت على تنفيذه سواعد إماراتية، تتسم بكفاءة عالية، يعد تجسيداً لحلم الوالد المؤسس، ورؤية القيادة الرشيدة الثاقبة لاستكشاف المريخ والفضاء، واستثماراً للمواهب الوطنية لتحقيق مساعي الدولة التي لا تعرف المستحيل».

طباعة Email