خلال مؤتمر صحافي افتراضي حول فعاليات "الإمارات تبتكر 2021"

مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي يطلق "جائزة الإمارات تبتكر"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

 أعلن مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي عن إطلاق "جائزة الإمارات تبتكر"، التي تترجم توجهات حكومة دولة الإمارات في دعم الأفكار المبتكرة وتطبيقها، وتحتفي بالابتكارات التي أسهمت في تعزيز جهود الدولة لمواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، والتي سيتم تكريم الفائزين فيها ضمن فعاليات مؤتمر "الإمارات تبتكر 2021" الذي يعقد في موقع "إكسبو 2020 دبي" يوم الخميس 25 فبراير الجاري. 

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقده مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي عبر منصة "زوم"، بمشاركة أكثر من 100 من منسقي فعاليات الإمارات تبتكر 2021 في المجالس التنفيذية في إمارات الدولة، والرؤساء التنفيذيين للابتكار وممثلي الجهات الحكومية والخاصة، إضافة إلى نخبة من الإعلاميين من الصحف والمؤسسات الإعلامية الوطنية والإقليمية، للتعريف بأبرز فعاليات ومبادرات "الإمارات تبتكر 2021"، التي سيتم تنظيمها على مستوى دولة الإمارات في الفترة من 21 إلى 27 فبراير الحالي، بمشاركة الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية، في حدث وطني يهدف إلى ترسيخ ونشر ثقافة الابتكار، وتعزيز المشاركة المجتمعية في تصميم وتطوير التجارب والمبادرات المستقبلية، ويتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات.

هدى الهاشمي: "كورونا" رسخت توجهات الحكومة بتعزيز الابتكار في كافة المجالات

وأكدت هدى الهاشمي رئيس الاستراتيجية والابتكار الحكومي لحكومة دولة الإمارات، أن دولة الإمارات تتبنى الابتكار منهجاً وأسلوب عمل في مختلف المجالات تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في توظيف الابتكارات والأفكار الخلاقة لتحسين حياة الناس وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وقالت إن فعاليات "الإمارات تبتكر 2021"، تكتسب هذا العام أهمية كبرى لتزامنها مع احتفالات الدولة باليوبيل الذهبي والاستعداد لمرحلة جديدة من تاريخ الدولة للعبور إلى المستقبل وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، مؤكدة أهمية تعزيز التعاون بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وتحفيز مشاركة مختلف فئات وأفراد المجتمع في طرح ابتكارات وأفكار ومقترحات لإيجاد حلول ذات فاعلية تدعم مسيرة التنمية في الدولة وترسخ مكانتها العالمية مصدرا للمعرفة والأفكار والابتكارات الخلاقة.

وأضافت أن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19"، رسخت قناعاتنا بأهمية تعزيز قدراتنا في مجالات الابتكار، لتطوير حلول استباقية لمختلف التحديات المستقبلية، مشيرة إلى أن إطلاق جائزة "الإمارات تبتكر" هذا العام يعكس اهتمام حكومة دولة الإمارات وجهودها المتواصلة في دعم الأفكار المبتكرة التي تسهم في تحسين حياة الناس، وحرصها على تكريم أصحاب العقول والأفكار الإبداعية، والحلول المبتكرة التي ساهمت في مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا والتخفيف من آثارها بشكل انعكس إيجاباً على حياة الناس.

4 فئات رئيسية تعتمد 4 معايير في جائزة الإمارات تبتكر

وتتضمن جائزة "الإمارات تبتكر 2021" أربع فئات رئيسية تحتفي بالابتكارات الحكومية التي تم تطبيقها في الجهات الاتحادية والمحلية، بما يضمن تعزيز استمرارية الأعمال، والاقتصاد الوطني، والتعليم ومختلف القطاعات، وهي: فئة أفضل ابتكار من حيث الحداثة، وفئة أفضل ابتكار قابل للتكرار، وأفضل ابتكار من حيث الأثر في خدمة المجتمع، إضافة إلى فئة أسرع ابتكار تم تطبيقه في الدولة للاستجابة للمتغيرات ومواجهة "كوفيد-19".
وتتبنى الجائزة 4 معايير رئيسية، هي "الحداثة" وتعني مدى اختلاف الحل المبتكر عن الحلول الموجودة حالياً، و"قابلية التكرار" وتعميم الحل المبتكر في أكثر من دولة، وسهولة اعتماد الحل في جهات أخرى، و"الأثر" ويعني مدى مساهمة الحل في تحسين الظروف خلال الأزمة، أما المعيار الأخير فيركز على "الاستجابة السريعة" للمتغيرات.

وتكرم الجائزة أصحاب التجارب والاستجابات المبتكرة التي تم تطبيقها في دولة الإمارات على المستويين الاتحادي والمحلي في مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد في مختلف القطاعات.

مبادرات جديدة

وتشهد فعاليات "الإمارات تبتكر 2021" هذا العام إطلاق مبادرات جديدة تسهم في تعزيز وعي الأفراد بأهمية الابتكار وأثره في واقعهم ومستقبلهم، وتنمي لديهم التفكير الإبداعي الذي يقوم على التجربة واختبار الأفكار ما يسهم في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات وصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وسيتم تنظيم مؤتمر "الإمارات تبتكر 2021" الافتراضي بالاعتماد على نموذج هجين يجمع ما بين الجلسات الحوارية على أرض الواقع، إضافة إلى فعاليات افتراضية تعرض عبر شاشة منصة رقمية في "جناح الاستدامة" في موقع "إكسبو 2020 دبي"، ويركز المؤتمر على التحولات المبتكرة، والاقتصاد المبتكر، ويسلط الضوء على الحكومات المتميزة التي وضفت الابتكار في إحداث قفزات كبيرة، إضافة إلى الاحتفاء وتكريم المشاركين من مختلف إمارات الدولة في جائزة "الإمارات تبتكر 2021".

وتتضمن الفعاليات عدداً من المبادرات التي يتم تنظيمها على أرض الواقع، ومبادرات أخرى تنظم افتراضياً، بهدف استقطاب أكبر عدد من المشاركات، حيث تنظم إمارة أبوظبي 118 فعالية ومبادرة، وتنظم إمارة دبي 60 فعالية داخلية وخارجية، وإمارة رأس الخيمة أكثر من 60 فعالية تنظمها 17 جهة محلية مشاركة، وتنظم إمارة عجمان عدداً من المبادرات والفعاليات وورش العمل المبتكرة لمختلف فئات المجتمع، فيما تنظم الجهات المحلية في إمارة الفجيرة أكثر من 30 فعالية، كما تنظم الجهات المحلية في إمارة أم القيوين نحو 20 فعالية مبتكرة.

وتشارك الجهات الحكومية الاتحادية والخاصة والأكاديمية بعدد كبير من الفعاليات الافتراضية التي تشمل مشاركة وزارة الصحة ووقاية المجتمع التي تشمل جلسة افتراضية حول دور العقول والمواهب الشابة في نمو وتطوير أنظمة الرعاية الصحية المستقبلية، وإطلاق "هاكاثون الإمارات 2021" الذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات افتراضياً.

كما تنظم وزارة الموارد البشرية والتوطين فعاليات افتراضية تشمل "مختبر الابتكار" الهادف لإيجاد الحلول للتحديات التي تواجه الوزارة، ومبادرة "مصنع الابتكار" التي تقدم شروحا عن أحدث الأجهزة التكنولوجية، والبرامج والتطبيقات الذكية التي تسهم في تعزيز تجربة المتعامل، إضافة إلى مسابقة "مهارات المواطن" التي تتيح الوزارة من خلالها لأفراد المجتمع تقديم أفكار مبتكرة تركز على تمكين المواطنين من العمل في القطاع الخاص وتصميم برامج تزودهم بمهارات المستقبل.

كما تشمل الفعاليات تنظيم مبادرات وبرامج وورش عمل في مجالات الصحة والتكنولوجيا والاقتصاد والتعليم، تستهدف جميع فئات المجتمع، إذ تنظم جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد فعاليات خاصة لاستقطاب العقول والمواهب الطلابية في الجامعات، وتعزيز مشاركتهم في مسيرة الابتكار في الدولة.

وتلتزم فعاليات "الإمارات تبتكر" هذا العام بتطبيق الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، التي تشمل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، وتوزيع أدوات التعقيم في مختلف المواقع لحماية أفراد المجتمع وضمان تحقيق أفضل النتائج.

طباعة Email