68 ألف مستفيد من مبادرة "سر بأمان" بشرطة أبوظبي للتوعية بمخاطر المخدرات

نجحت شرطة أبوظبي في توصيل أهداف مبادرة "سر بأمان" للتوعية  بمخاطر آفة المخدرات لنحو 68 ألف شخص من المتقدمين للحصول على رخصة القيادة بشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات من جميع الجنسيات الذكور والإناث خلال العام 2020 وب 5 لغات هي "عربي . بشتو . إنجليزي . اردو . مالاياليم". 

وأوضح العقيد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، أن المبادرة التي نفذتها المديرية بالتعاون مع مديرية ترخيص السائقين والآليات تأتي ضمن جهود شرطة أبوظبي واهتمامها المتواصل بتوعية الجمهور بمخاطر هذه الآفة وتسخير جميع الإمكانات للتصدّي لها، من خلال تنفيذ مبادرات وحملات متخصصة انطلاقا من إيمانها بأن الاستقرار والأمن أهم ركائز التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن المبادرة التي أطلقتها شرطة أبوظبي في مارس من العام الماضي ركزت على إدخال مادة علمية لتوعية المتقدمين للحصول على رخصة القيادة بمخاطر آفة المخدرات كشرط لاجتياز الاختبارات النظرية المقدمة بشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات.

وأشاد بالتعاون مع الشركاء في تثقيف وحماية فئة الشباب من الدخول في دائرة التعاطي والإدمان والحد من حوادث المركبات الناتجة عن تعاطي المخدرات وبخاصة شريحة الشباب.

وأوضح العقيد حمد سهيل العامري مدير إدارة مكافحة المخدرات في منطقة العين أن مبادرة "سربأمان"  نجحت في تحقيق أهدافها وإيصال الرسالة  إلى قطاعات واسعة من المجتمع وحثهم على التصدي لمخاطر هذه الآفة، ضمن توحيد جهود الوقاية والتعاون مع الشركاء.

وأشاد بالجهود الوطنية الحثيثة، التي تبذلها الدولة لحماية أبناء الوطن من وباء المخدرات، سواء في مجال التوعية أو العلاج والرعاية اللاحقة لافتاً  إلى أهمية التعاون في دعم الجهود الحكومية والمجتمعية في التصدي لهذه الآفة.

ولفت إلى أن شرطة أبوظبي لا تألو جهدا، في توظيف التقنيات الأمنية المتطورة والكوادر البشرية عالية الكفاءة لحماية المجتمع من آفة المخدرات التي تستهدف كل شباب العالم ومقدراته وطاقاته.

طباعة Email