شراكة بين مركز محمد بن راشد للفضاء و«أو كيو تكنولوجي»

أفادت شركة «أو كيو تكنولوجي»، الناشئة المتخصصة في الأقمار الاصطناعية، والتي تعمل على تقنيات «5 جي»، و«إنترنت الأشياء»، أنها دخلت في شراكة مع مركز محمد بن راشد للفضاء أخيراً.

ووفقاً لموقع «سبايس واتش. غلوبال»، يهدف مركز محمد بن راشد للفضاء، وشركة «أو كيو تكنولوجي»، من خلال الشراكة، إلى التطوير والابتكار في مجال تطوير الأقمار الاصطناعية، لتقديم حلول وخدمات اتصالات متقدمة داخل المنطقة، وفي جميع أنحاء العالم، حيث يتولى مركز محمد بن راشد للفضاء، مسؤولية سلسلة من المشاريع الفضائية المهمة، بما في ذلك برنامج الإمارات لتطوير الأقمار الاصطناعية، إلى جانب مهمة «مسبار الأمل» الإماراتية لاستكشاف المريخ، وبرنامج المريخ 2177، وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء، وبرنامج استدامة قطاع الفضاء الإماراتي.

وأضاف الموقع أن الشركة التي مقرها في كل من دبي ولوكسمبورغ، تقوم ببناء كوكبة عالمية من الأقمار الاصطناعية النانوية، لتوسيع نطاق «إنترنت الأشياء»، و«5 جي» الخلوي، واتصالات الآلات الضخمة في المناطق النائية والريفية، باستخدام تقنيتها الحاصلة على براءة اختراع، وقد أفادت بأنها تهدف إلى استخدام حلول «5 جي» المبتكرة لتعزيز الاتصالات، وقابلية التوسع، وإمكانية الوصول، و«إحداث ثورة في صناعة الاتصالات، وعبر الأقمار الاصطناعية».

طباعة Email