مسؤولون: بلوغ المريخ أثبت للعالم أن الإمارات قادرة على صنع المستحيل

أكد مسؤولون أن نجاح مسبار الأمل في الوصول إلى مدار المريخ، إنجاز لفت أنظار العالم، وأثبت أننا في الإمارات قادرون على صنع المستحيل، عبر التحلي بالعلم والعزيمة.

ورفع أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، خالص التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات وشعوب الأقطار العربية والإسلامية كافة، بمناسبة دخول «مسبار الأمل» مدار المريخ.

وقال إن هذا الإنجاز المتميّز يعكس ما بلغته الإمارات من مكانة عالمية مرموقة على خارطة العلم والمعرفة والتقدّم، بفضل القيادة الرشيدة ورؤيتها الثاقبة التي تستشرف المستقبل، وما وفرته من إمكانات عالية للكفاءات الإماراتية، إيماناً منها بقدراتهم الفائقة على تحقيق نجاحات غير مسبوقة، وصلت إلى استكشاف الفضاء، مؤكداً أن الإمارات تصنع التاريخ بالوصول إلى المريخ.

وهنأ الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، القيادة الرشيدة بمناسبة نجاح مهمة إطلاق مسبار الأمل الإماراتي، ودخوله في مداره الصحيح.

وقال: «نشهد من خلال نجاح مهمة «مسبار الأمل»، إثبات أن لا مستحيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن هذا الإنجاز قفزة نوعية فريدة في قطاع الفضاء، عن طريق فريق متكامل، يسير بخطوات جريئة واستباقية، على نهج قيادتنا الرشيدة، التي لا تعرف للمستحيل معنى، والتي تسعى إلى الارتقاء بجميع الشعوب العربية والإسلامية، للصعود بهم إلى القمم، وإعطائهم أملاً بإمكانية رسم مستقبل مشرق، تكون فيه الريادة عنواناً».

فخر

وقال حمد عبيد المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء: «اليوم عشنا حالة من الفخر والزهو، لا يمكن اختصارها في جمل أو كلمات، فنجاح مسبار الأمل بالوصول إلى المريخ، إنجاز لفت أنظار العالم، وأثبت أننا في دولة الإمارات، قادرون على صنع المستحيل، عبر التحلي بالعلم والعزيمة، إن وصول الإمارات إلى الفضاء، حلم تمناه أجدادنا، وسعى نحوه الأب المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد، منذ تأسيس دولة الإمارات، أصبح اليوم واقعاً، بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة، التي وضعت أسساً ثابتة لمواصلة الطريق الذي بدأه الشيخ زايد، ووفرت لنا كل المقومات التي يحتاجها أي شعب لتحقيق المستحيل». وقال يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء:

«اليوم، ساهمت دولة الإمارات مجدداً في كتابة التاريخ، فنجاح مهمة مسبار الأمل، وضع بصمة إنجاز جديدة في سجل إنجازات الدولة العلمية والتكنولوجية المتوالية على مستوى العالم. إن النجاح الذي حققناه اليوم، بدخول مسبار الأمل مدار كوكب المريخ، يُشكل نقطة انطلاق لتحقيق أهداف أوسع، تدعم التقدم العلمي حول العالم، وتُثري معارف البشرية وتطورها.

وبفضل رؤية قيادتنا الرشيدة، وإخلاص المواهب الإماراتية، سنتمكن من مواصلة الطريق، لنضيف المزيد لهذا الإرث الإماراتي العلمي، بحيث نحقق الهدف الأكبر بخدمة البشرية، عبر تنفيذ المزيد من المهمات الناجحة، لنكشف أسرار عالم الفضاء، ونسهم في تحقيق تقدم تكنولوجي، يخدم البشرية جمعاء».

وأكد المهندس سالم المري مساعد مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء للشؤون العلمية والتقنية، أنه على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية، نجح مركز محمد بن راشد، في صنع إنجازات متعددة في مجال علوم وبحوث الفضاء، وقام بتحقيق خطوات نوعية في مجال تطوير تقنيات وبرامج استكشاف الفضاء في الإمارات والعالم العربي، واليوم، يُشكل وصول مسبار الأمل إنجازاً جديداً، نفخر به، يكتب اسم الإمارات في قائمة تاريخية علمية جديدة، إذ أصبحنا ثالث دولة تصل إلى المريخ من أول محاولة.

تاريخ

وقال فهد أحمد الرئيسي المدير التنفيذي لـ «ورشة حكومة دبي»: «يمثل التاسع من فبراير هذا العام، يوماً مجيداً في تاريخ الإمارات والعالم العربي، نحتفي فيه بنجاح مهمة «مسبار الأمل» إلى الكوكب الأحمر، بعد رحلة امتدت أكثر من 100 يوم، منذ انطلاقته فجر 20 يوليو 2020، وبهذه المناسبة، نتقدم بأسمى آيات التهنئة من قيادتنا الرشيدة، التي صنعت ثقافة الأمل، وغرستها في قلوبنا جميعاً، لنواصل مسيرة الريادة التي بدأت مع تأسيس الاتحاد، مدفوعين بالعزيمة والإصرار على تحدي المستحيل».

وقال علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي: «نفخر بوصول مسبار الأمل لمداره حول المريخ، هذا الإنجاز العلمي التاريخي الكبير، الذي يحسب للعالم العربي والإسلامي أجمع، وما يزيدنا فخراً، أن المسبار أنجزته سواعد وعقول أبناء الإمارات، الذين حرصوا على إتمام مهمة وصول المسبار إلى مدار الالتقاط حول المريخ، ومن المرة الأولى، بنجاح».

وأضاف: «نهنئ قيادتنا الرشيدة، وأبناء شعبنا، على دخول الإمارات في التاريخ من أوسع أبوابه، كأول دولة عربية وإسلامية تقوم بمهمة استكشاف الكوكب الأحمر».

وقال القاضي الدكتور جمال السميطي المدير العام – معهد دبي القضائي: «ببالغ الفخر والسرور، نرفع إلى مقام قيادتنا الرشيدة، وإلى شعبنا الوفي والأمة العربية جمعاء، أطيب التهاني بهذا الإنجاز الكبير، الذي تحقق بفضل تخطيط طويل المدى، وكإحدى ثمار العزيمة التي انطلقت منها دولة الإمارات، منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لقد أصبح الحلم الذي راود الآباء المؤسسين قبل 50 عاماً، واقعاً يفخر به كل عربي».

طباعة Email