هالة بدري: يوم تاريخي ووطني بامتياز

أعربت هالة بدري مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، عن فرحتها الغامرة واعتزازها العميق بالإنجاز العلمي غير المسبوق إقليمياً وعربياً، الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة، مدشنةً بدايةً جديدة في استعادة زخم المساهمات العربية في مسيرة الحضارة الإنسانية.

وأشادت بدري بكفاءات أبناء وبنات الوطن، التي أبدعت هذا المشروع الوطني الكبير، لتسير بالواقع العلمي والفضائي العربي إلى الأفضل، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة للدولة، وطموحاتها غير المحدودة، ودعمها للطاقات الإبداعية الوطنية، قائلةً:

«شهدنا دخول مسبار الأمل، أول مسبار عربي يتم إطلاقه إلى كوكب المريخ، لدراسة غلافه الجوي، بفرحة تطاول عنان الفضاء، ونحلق بفخرنا واعتزازنا بما صنعته العقول المبدعة والأيادي البارعة لأبناء وطننا، بفضل إرادة قيادتنا الحكيمة، وإيمانها بقدرات أبنائها. إنه يوم تاريخي ووطني بامتياز.

يوم فخر لأبناء زايد، بتحقيق الحلم الذي طالما راوده، وترجمة لثقافة اللا مستحيل الإماراتية، التي كرسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله». 

وأضافت بدري: «مع هذا النجاح الباهر، تقدّم دولتنا الحبيبة نموذجاً متفرداً في العالم، على صعيد تطوير القطاعات الأكثر تأثيراً في خدمة البشرية، وتفتح آفاقاً مستقبلية جديدة أمام نمو وازدهار الواقع العلمي والفضائي العربي، وتأسيس مستقبل إنساني وحضاري أكثر زهواً، ملهمةً الأجيال المقبلة، العزيمة والإصرار على متابعة الإنجازات الحضارية التي راكمتها وتراكمها دولة الإمارات، يوماً بعد يوم». 

واختتمت بدري: «بهذا الإنجاز الرائد عربياً وإسلامياً، نبدأ رحلةً جديدة، فيها المزيد من التطوير والبناء، وتحقيق السبق في شتى مجالات المعرفة والأبحاث العلمية والتطبيقات الفضائية، وتأسيس مستقبل مستدام مبني على المعرفة والابتكار، وينطلق من أهداف نبيلة تحدث تغييراً إيجابياً في عالمنا، وترتقي بالإنسانية جمعاء».

 
طباعة Email