أعضاء الطاقم الجوي للاتحاد للطيران يتلقون لقاح «كورونا»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أصبحت الاتحاد للطيران أول شركة طيران في العالم يختار كافة أعضاء طواقم الطائرات العاملين على رحلاتها تلقي لقاح «كوفيد19» للمساعدة على الحد من انتشار فيروس «كورونا» ومنح المسافرين الطمأنينة عند السفر مع الاتحاد.

وفي يناير الماضي، حصلت الاتحاد للطيران على الدرجة الألماسية بحسب تدقيق «أبيكس للصحة والسلامة» الذي يقام للمرة الأولى بدعم من شركة التسويق SimpliFlying، اعترافاً بالجهود المبذولة لتحقيق أعلى معايير الصحة والسلامة في قطاع الطيران. وقد أثبتت مبادرة التلقيح موقع الاتحاد كشركة رائدة في قطاع الطيران في التصدي لجائحة كورونا والحفاظ على صحة وسلامة طاقم عملها والمسافرين على متن رحلاتها.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «وفّرنا اللقاح لجميع موظفينا ليس فقط لمحاربة تأثيرات فيروس (كوفيد19) بل كذلك لمنح الأمان والطمأنينة للمسافرين عند سفرهم معنا. إننا شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تعتمد فحص الكورونا لكل مسافر وعضو في طاقم العمل قبل كل رحلة والآن، أصبحنا أول شركة طيران دولية تعطي اللقاح لكافة أعضاء طاقمها الجوي».


برنامج

وأضاف: «اخترت في وقت مبكر تلقي اللقاح لأؤكد دعمي لبرنامج التطعيم الوطني وتشجيع الجميع في عائلة الاتحاد ممن هم مؤهلون لتلقي اللقاح في أخذه في أقرب وقت ممكن. كما أود أن أشكر عائلة الاتحاد الكبرى على كل الجهود المبذولة لمساعدتنا على تحقيق هذا الإنجاز. أنا حقاً أشعر بالامتنان».

وتم تحقيق هذا الإنجاز في إطار مبادرة «معاً للوقاية» التي أطلقتها الشركة رسمياً في شهر يناير لتطعيم الموظفين. وترتكز المبادرة على حملة «ليكن خيارك التطعيم» على مستوى دولة الإمارات، لمساعدة الموظفين باتخاذ خطوات شخصية استباقية لحماية أنفسهم من فيروس (كوفيد19).

في عام 2020، اتخذت الاتحاد خطوات مهمة لدعم موظفيها في تلقي لقاح (كوفيد19). فبالتعاون مع السلطات المختصة، سهلت الشركة تسجيل موظفيها في الصفوف الأمامية في برنامج التطعيم الوطني للاستخدام الطارئ لتكون من ضمن أولى المؤسسات التي تسجل موظفيها في الصفوف الأمامية، بمن فيهم الطيارون وأفراد طاقم الطائرة، في برنامج التطعيم الوطني في أبوظبي. وحرصت الاتحاد كذلك على حصول مركز الاتحاد للطيران الطبي على ترخيص كعيادة للتطعيم ضد (كوفيد19).


اعتماد

من جانبها، قالت الدكتورة نادية بستكي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في مجموعة الاتحاد للطيران: «بعد اعتماد برنامج التطعيم الوطني، عملنا من دون كلل للحصول على شهادة اعتماد كعيادة تطعيم ضد فيروس (كوفيد19) لدعم موظفينا وأفراد عائلاتهم المعالين وتسهيل حصولهم على اللقاح. ومنذ ديسمبر 2020، نقدّم اللقاح لموظفينا وأهاليهم في مركزنا لضمان تركيزنا على صحتهم وسلامتهم».

ولتعزيز ثقة الموظفين، تتضمن المبادرة مجموعة من الحلقات الافتراضية مع مختصين في الطب، وتوفير عيادات التلقيح المتنقّلة للسماح للموظفين بتلقي اللقاح في مقر العمل بالإضافة لتوفير معلومات واضحة ومبسّطة عن اللقاح لجميع الموظفين.

طباعة Email