الشيخة فاطمة: "مسبار الأمل" أعاد البريق للكفاءات العربية والإسلامية لتتبوأ مكانتها المعهودة بسواعد إماراتية

هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، القيادة الرشيدة للدولة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي"رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة وصول مسبار الأمل بنجاح إلى مدار المريخ، لتصبح الإمارات خامس دولة في العالم والأولى عربيا، تحقق هذا الإنجاز التاريخي، في رسالة خير ومحبة لخدمة الإنسانية والبشرية جمعاء.

وقالت سموها في كلمة لها بهذه المناسبة.. " النجاح المبهر الذي حققه مسبار الأمل ، جاء ترجمة لمسيرة تنموية زاهرة حققتها الدولة على مدى عقود خمسة مضت من التمكين والبناء والإنجاز، اتسعت خلالها رؤيتها، وتراكمت خبراتها، وتعمقت قدرتها على استشراف المستقبل، واليوم منحنا مسبار الأول دفعة أمل تحققت لأحلام وطموحات نحو اكتشاف أسراركوكب المريخ ونحن على مشارف اليوبيل الذهبي لدولتنا الغالية".

وأضافت سموها " غمرتني السعادة والفرحة العميقة بعدما رأيت بعيني حلم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، يتحقق ويصبح واقعاً ملموساً بعدما تمكنت دولة الإمارات من الوصول إلى المريخ ، بفضل دعم وتشجيع ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتأسيسهما لقطاع الصناعات الفضائية، واستثمارهما في بناء قدرات كوادر إماراتية عالية الكفاءة في مجال تكنولوجيا الفضاء والابتكار والأبحاث العلمية والفضائية، وخلق جيل من الباحثين، وإتاحة الآفاق للتعاون العملي العالمي، لتعانق الإمارات الفضاء ويتحقق هذا الإنجاز المشرف الذي أعاد البريق للكفاءات العربية والإسلامية لتتبوأ مكانتها المعهودة بسواعد إماراتية".

وقالت سموها " بكل مشاعر الحب والفخر والاعتزاز ، أبارك لفريق عمل مسبار الأمل المكون من 200 مهندس ومهندسة من أبناء وبنات الوطن المخلصين، الذين عملوا بكل عزيمة واقتدار، ليخلدوا اسم دولة الإمارات في ذاكرة التاريخ ويرفعوا راية الوطن وسمعتها عاليا في سماء المجتمع العلمي على مستوى العالم ويسرني أن أقول لهم.. أبنائي وبناتي الأعزاء.. أنتم فخر وطننا وعماده.. بهمتكم نتصدر الأمم وبعقولكم نصنع المستحيل وبتفانيكم نطمئن على مستقبل وطننا الغالي".

وأضافت سموها " قيادة معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، لمهمة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كوكب المريخ بكفاءة واقتدار، حثتنا على مفاخرة العالم بإمكانات المرأة الإماراتية، التي وضعت بصمتها في أرفع إنجاز علمي عربي في العصر الحديث، وقدمت واجهة مشرفةً للمرأة العاملة في مجال العلوم والتكنولوجيا على مستوى العالم، الأمر الذي أحدث تغييراً إيجابياً في النظرة العالمية للمرأة العربية والمسلمة".

وقالت سموها " قدم مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء نموذجاً استثنائيا للمؤسسات المبتكرة الطموحة، التي تتخذ من الإبداع والإبتكارمنهجاً وسبيلاً، لتثمر جهودهما عن إطلاق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، وبناء المسبار بأيدي وكفاءات وطنية في أقل من ست سنوات، لينطلق في رحلة استمرت سبعة أشهر، تكللت بإعلان دولة الإمارات العربية المتحدة من تحقيق إنجاز مذهل بدخول مسبار الأمل مدار المريخ كما رتب وخطط له".

واختتمت سموها " نجدد ثقتنا الكبيرة في قدرة شبابنا الوفي على إحداث نقلة حضارية في الأعوام القادمة وعدم التوقف أبداً عن المضي قدماً نحو المركز الأول في جميع المجالات، بطموح مبني على الإرادة وحلم يقوده التخطيط والعمل.. وفقكم الله وسدد خطاكم لما فيه خير لهذه الأرض الطيبة".

طباعة Email