سعيد الطاير لــ«البيان»: 9.6 ملايين معاملة ذكية أنجزها متعاملو «كهرباء دبي» في 2020

كشف معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لــ«البيان» أن متعاملي الهيئة أنجزوا أكثر من 9.6 ملايين معاملة ذكية خلال العام 2020.

حيث تكرس الهيئة جهودها لمواكبة الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي مدينة المستقبل، وتنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل. 

وبين أن الهيئة توفر جميع خدماتها على مدار الساعة عبر العديد من القنوات والمنصات الذكية، ومنها موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي، وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة، لتمكين المتعاملين من استكمال جميع معاملاتهم في أي وقت، ومن أي مكان بما يوفر وقتهم وجهدهم. 

وتواصل الهيئة عملها لدعم أهداف مبادرة «دبي الذكية»، لتصبح دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، ولتصبح دبي أول حكومة بلا ورق بنهاية عام 2021.

حيث تطلق الهيئة مختلف المبادرات السبّاقة والخدمات الذكية، التي تلبي احتياجات المتعاملين وتفوق توقعاتهم. ونجحت الهيئة في تحقيق أعلى النسب في التبني الذكي، حيث بلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 98.6% في الربع الأخير من 2020.

تقنيات حديثة

وأضاف معالي سعيد الطاير: «توظف الهيئة أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات والمنصات الذكية لتقديم أفضل التجارب الرقمية لسكان الإمارة، حيث تتيح لمتعامليها من خلال بنيتها التحتية الرقمية المتقدمة عالمية المستوى الحصول على جميع خدماتها في أي وقت، ومن أي مكان عبر تطبيقها الذكي وموقعها الإلكتروني.

وكذلك تقدم الهيئة خيارات عدة لتسديد الفواتير بشكل مريح، عبر قنوات مختلفة توفرها للمتعاملين، بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، بما فيها خدمة الدفع عن طريق تطبيق «دبي الآن» التابع لدائرة دبي الذكية.

والذي تم من خلاله إنجاز أكثر من 686 ألف عملية دفع في 2020، فيما تم إنجاز أكثر من 495 ألف عملية عبر أجهزة اتصالات للدفع الآلي، وما يزيد على 4 ملايين عملية عبر القنوات الذكية لـ 22 بنكاً في الدولة. 

تحصيل ذكي

وتابع: «توفر الهيئة خدمة «تيسير» منصة التحصيل الذكي لدفع الفواتير باستخدام الشيكات عبر أجهزة إيداع الشيكات التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني، وخدمة الدفع بواسطة Apple Pay، وتحرص الهيئة على توفير هذه الخدمات المشتركة في جميع مراكز إسعاد المتعاملين التابعة لها.

والتي تم تحويلها خلال العام 2020 إلى مراكز خدمة ذاتية 100%، لتصبح الهيئة أول مؤسسة حكومية تتيح لمتعامليها إجراء جميع معاملاتهم بأنفسهم باستخدام الأجهزة الذكية في مراكز إسعاد المتعاملين، مع إمكانية التواصل مع الموظفين من مختلف القطاعات عبر تقنية الاتصال المرئي، بالإضافة إلى إمكانية دفع الفواتير في كل محطات وقود إيبكو واينوك في دبي».

تطوير الخدمات 

وقال: «تولي الهيئة أهمية كبرى لإشراك متعامليها في جميع مبادراتها ومشاريعها، وتحرص على الاستماع لأفكارهم ومقترحاتهم ودراستها وتطبيق المبتكر والبنّاء منها لتقديم خدمات الكهرباء والمياه وفق أرقى معايير الموثوقية والاعتمادية والكفاءة».

وتحرص الهيئة على توظيف آليات القياس والمتابعة بشكل منهجي، وتستعين بالنتائج في عملية تطوير الخدمات والقنوات، وتعزيز تجربة المتعامل، وتتبع آليات متطورة للتواصل مع المتعاملين للوقوف على آرائهم، والاستفادة منها في المراجعة الدورية لمصفوفة الخدمات ورسم تجربة المتعامل.

فضلاً عن توظيف أنظمة متابعة الجودة في تقديم الخدمات وفق ميثاق المتعامل ودليل الخدمات، واعتماد استراتيجية واضحة في إدارة قنوات الخدمة. كما يتم إشراك المتعاملين في جميع المبادرات لتحسين الخدمات من خلال استبيانات واستطلاعات الرأي وجلسات عصف ذهني وجلسات مخصصة لتصميم رحلة المتعامل، وفق أفضل الممارسات العالمية. 

الخدمات الذكية 

وأضاف: «في إطار جهودها لترسيخ أسس الاستدامة من خلال غرس ثقافة الترشيد، أطلقت الهيئة مبادرة «الحياة الذكية» وهي خدمة ذات قيمة مضافة، تمكن المتعاملين ممن لديهم عدادات ذكية من مراقبة استهلاكهم للكهرباء والمياه، والحصول على تقارير استهلاك سنوية وشهرية ويومية، حيث توفر المبادرة لوحة رقمية لمراقبة الاستهلاك عبر تطبيق الهيئة الذكي وموقعها الإلكتروني.

وتشتمل المبادرة على برنامج «نهجي المستدام»، الذي يمكّن المتعاملين في القطاع السكني من مقارنة متوسط استهلاكهم الشهري للكهرباء والمياه مع متوسط استهلاك المنازل المماثلة ذات الكفاءة العالية.

وتتضمن المبادرة خاصية «خارج المنزل» المبتكرة لمساعدة المتعاملين من القطاع السكني على مراقبة استهلاك الكهرباء والمياه أثناء عدم وجودهم في المنزل، إلى جانب برنامج «متجر ديوا» الذي يوفر عروضاً حصرية لتوفير أنظمة البيوت الذكية، وأجهزة التحكم بالاستهلاك والأجهزة الموفرة للطاقة والمياه، بما يسهم في تحويل منازلهم إلى منازل ذكية.

علاوة على ذلك، توفر الهيئة خدمة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه»، والتي تندرج ضمن مبادرة الاستجابة الذكية لمساعدة المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد.

ذراع رقمية

ونعمل من خلال «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية للهيئة، على إعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وصنع مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، من خلال 4 محاور:

يتمثل المحور الأول «الطاقة الشمسية» في إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي، ويتمثل المحور الثاني «تخزين الطاقة» في تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات مبتكرة لتخزين الطاقة، أما بالنسبة للمحور الثالث فهو «الذكاء الاصطناعي»، المعروف باسم «رمّاس».

والذي سيجعل دبي أول مدينة تقوم بتوفير خدماتها من الكهرباء والمياه بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، أما المحور الرابع، فيتضمن التوسع في الخدمات الرقمية عبر إطلاق 3 شركات تابعة للهيئة وهي: مركز البيانات للحلول المتكاملة «مورو»، وشركة «إنفرا إكس» وشركة «ديجيتال إكس».

مستقبل الخدمات

وأطلقت الهيئة مؤخراً في 2020 مركز الخدمات الشامل لإعادة صياغة مستقبل الخدمات، حيث سيوفر تجربة رقمية بالكامل، تتيح مزيداً من الخدمات الرقمية الشاملة والموثوقة والآمنة للمتعاملين.

وسيعتمد المركز على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية التفاعلية لتمكين المتعاملين من التواصل عن بعد مع ممثلي الأقسام والإدارات المعنية، كالمالية والموارد البشرية والعقود والمشتريات والشؤون القانونية وغيرها.

«البلوك تشين»

وفي إطار استراتيجية التعاملات الرقمية، كانت الهيئة من أوائل الجهات الحكومية، التي تعتمد تقنية «البلوك تشين» في عدد من خدماتها ومبادراتها، وأتحنا خلال العام الماضي التسجيل في خدمة «الشاحن الأخضر» للسيارات الكهربائية؛ وتسجيل وتجديد عقود الإيجار الذكية، بالتعاون مع مجموعة «وصل» لإدارة الأصول، ودائرة الأراضي والأملاك في دبي؛ إضافة إلى نظام تسوية المدفوعات الحكومية.

«رماس»

وأشار الطاير إلى أنه في إطار جهودها لتطوير خريطة طريق تقنيات الذكاء الاصطناعي، أطلقت الهيئة المرحلة الثالثة من موظفها الافتراضي المعتمد على الذكاء الاصطناعي «رمّاس»، بما يتيح للمتعاملين الحصول على المزيد من خدمات الهيئة عبر «رمّاس»، مثل خدمة «الدفع السهل» وعروض «متجر ديوا».

إضافة إلى المشاركة في مؤشر سعادة المتعاملين، ويمكن لبناة المشاريع من الاستشاريين والمقاولين عبر «رمّاس» تتبع طلباتهم المتعلقة بخدمات شهادات عدم الممانعة وخدمات شبكة المياه وخدمات شبكة الكهرباء والخدمات الفنية العامة وغيرها.

4 ملايين استفسار

يدعم موظف الهيئة الافتراضي «رمّاس» المعتمد على الذكاء الاصطناعي، جهود الهيئة في توفير جميع خدماتها على مدار الساعة عبر العديد من القنوات والمنصات الذكية.

وقد أجاب «رمّاس» على أكثر من 4 ملايين استفسار منذ إطلاقه في 2017 حتى ديسمبر 2020، من بينها أكثر من 219 ألف استفسار ورد عبر منصة «واتساب بزنس»، كما أجرى أكثر من 5800 معاملة دفع فواتير خلال الفترة نفسها.

 
طباعة Email