راشد بن حميد يفتتح مختبر مواد البناء الجديد في عجمان

افتتح الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، مختبر مواد البناء الجديد والذي يعد أول مبنى أخضر في الإمارة، حيث عكفت الدائرة على إنجاز مشروع تطوير المختبر لفحص وضبط جودة المواد المستخدمة في عمليات البناء والتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات القياسية المطلوبة، تحقيقاً لاستدامة المباني وضمان تلبية متطلبات وتوقعات المتعاملين.

ورافقه خلال الافتتاح عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، والدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية بالدائرة، والمهندس خليفة عبدالله الفلاسي مدير إدارة المباني، والشيخ أحمد سلطان النعيمي رئيس قسم الإشراف والرقابة الهندسية، والمهندس سيف النعيمي رئيس مختبر البناء.

وأكد رئيس دائرة البلدية والتخطيط:«أن إمارة عجمان تعد إحدى أهم المدن الجاذبة والداعمة للاستثمار، كما وتشهد طفرة عمرانية كبيرة على مدار العام، وعليه ارتأت الدائرة تطوير المختبر وتوفير فحوصات إضافية حيث سيضم المختبر مختبرات جديدة تلبي كافة احتياجات المتعاملين والتي تشتمل على مختبر خاص بالمباني الخضراء وكل ما يتطلبه المبنى من مواد خاصة للوصول إلى درجة المباني الخضراء ومختبر خاص بمواد العزل ومختبر خاص باختبارات البلاط والرخام».

وذكر أن المختبر سيعمل خلال الفترة القادمة على تحويل معظم الخدمات لخدمات الكترونية وذكية حيث ستتوفر نتائج وتقارير الفحوصات عبر الأنظمة والتطبيقات، مبيناً أن المختبر سيعمل على استقبال العينات بشكل يومي وستتوالى بعدها الخطوات الميسرة والتي ستوفر على المتعامل عناء الانتظار.

رؤية

ومن جانبه قدم الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية بالدائرة، شرحاً مفصلاً عن المشروع ومراحل العمل به، مبيناً أن الدائرة أوكلت مهمة الإشراف والتنفيذ لكوادر مؤهلة والتي حرصت على إنشاء المختبر وفقاً لمعايير نظام البناء الأخضر تماشياً مع رؤية الدائرة الساعية نحو إيجاد بيئة مستدامة وبنية عصرية لبناء مستقبل عجمان.

حيث يعتبر المختبر مبنى مثالياً وصحياً معتمداً على الخرسانة الخضراء بنسبة 90% والتي ستسهم في الحفاظ على البيئة وصحة وسلامة الأفراد من خلال تقليل انبعاث ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80% بالإضافة للمحافظة على جودة الهواء وتقليل التلوث وزيادة استدامة المبنى بمعدل 20 عاماً. 

طباعة Email