أكد أن الامارات ستصبح نموذجاً للدول العلمية بجهود أبنائها

محمد القرقاوي: رؤية القيادة حوّلت حلم المريخ إلى حقيقة

أكد معالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، أن ذهاب الإمارات إلى المريخ عبر مسبار الأمل هو أول محطة في رحلة الخمسين سنة المقبلة نحو مزيد من الإنجاز والتقدم والرفعة للدولة التي ستكون نموذجاً للدول الأخرى في أهم القطاعات بما في ذلك قطاع الفضاء.

وأضاف معاليه، خلال استضافته في تلفزيون دبي الذي واكب أمس اكتمال رحلة مسبار إلى الامل إلى وجهته المريخ في موجة مفتوحة: "الذهاب إلى المريخ مشروع يتوِّج خمسين سنة ماضية من عمر الاتحاد، وهو كذلك بداية رحلة نحو الخمسين سنة المقبلة، حيث سيصل أبناؤنا وأحفادنا بالإمارات إلى مزيد من الرفعة والتقدم والازدهار، وسنكون نموذجاً للدول الحديثة والعلمية خلال العقود المقبلة".

واستحضر معاليه بداية فكرة ذهاب الإمارات إلى المريخ في رحلة علمية استكشافية لم تسبقها إليها أية دولة عربية أو مسلمة من قبل، ليكون هذا المشروع التاريخي باكورة المشاريع العملاقة التي تعبر فيها الدولة نحو مئويتها، مؤكداً أن بلوغ هذا الحلم جاء نتيجة إيمان القيادة الرشيدة بقدرات وخبرات أبنائها الذين سيصلون إلى أبعد نقطة في الفضاء في المستقبل.

وأكد معالي وزير شؤون مجلس الوزراء دعم القيادة لجميع الأفكار والمشاريع الرائدة محلياً وعربياً وتحويلها من حلم إلى حقيقة، انطلاقاً من إيمانها الراسخ بقدرات الشباب المواطنين والعرب في خوض التحديات المختلفة، لا سيما العلمية منها.

وأضاف: "البرامج الفضائية صعبة، لكنها مهمة للبشرية في جميع القطاعات، ونحن في دولة الإمارات فخورون بقبولنا التحدي لإرسال مسبار الأمل إلى المريخ في مهمة تاريخية هي الأولى لدولة عربية ومسلمة، وواثقون بقدرات شبابنا على المنافسة في القطاعات العلمية المختلفة، بما فيها الفضاء الذي نقل دولتنا إلى مستويات أعلى من الرقي والتقدم".

طباعة Email