«فوبوس» و«ديموس» يزينان سماء الإمارات

زينت أقمار كوكب المريخ، سماء الإمارات، بالتزامن مع الحدث التاريخي لمهمة مسبار الأمل، إذ احتضنت صحراء الدولة، وتحديداً في منطقة القدرة بدبي، مساء أمس، تجربة نوعية وفريدة من نوعها، تمثلت في ظهور قمرين جديدين في السماء، وهما «فوبوس» و«ديموس»، التابعين لكوكب المريخ.

وتأتي الخطوة، في إطار الحملة الإعلامية التثقيفية والمبتكرة، التي ينظمها المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، بالتزامن مع وصول مهمة مسبار الأمل للمريخ.

وأكد خالد الشحي المدير التنفيذي لقطاع الإنتاج والتواصل الرقمي في المكتب، أن «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ، واحد من أكبر التحديات التي شهدتها دولة الإمارات، وأحد أكثر المبادرات جرأةً».

طباعة Email