«صحة دبي» تستخدم الأشعة التداخلية لـ " الفشل الكلوي"

بدأت هيئة الصحة في دبي باستخدام تقنية الأشعة التداخلية لعمليات قسطرة الغسيل الدموي الشرياني الوريدي «فيستولا» لمرضى الفشل الكلوي بمستشفى دبي، وذلك كأول مؤسسة صحية تستخدم هذه التقنية على مستوى الشرق الأوسط.

ويأتي استخدام هذه التقنية ضمن الجهود المستمرة التي تقوم بها الهيئة لمواكبة التطورات العالمية المتسارعة في المجال الطبي ولتسخير وتوظيف التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لخدمة المرضى. 

وأكدت الدكتورة مريم الريسي المدير التنفيذي لمستشفى دبي، أهمية التقنية الجديدة التي بدأ المستشفى في استخدامها في عمليات قسطرة الغسيل الدموي الشرياني الوريدي عبر الأشعة التداخلية من خلال تقنية التردد الحراري والمغناطيسي من دون جراحة للمرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي وبحاجة لغسيل الدم المستمر، مشيرة إلى التعاون القائم بين قسمي القسطرة التداخلية والكلى في هذا المجال.

ومن جانبها قالت سعاد كرم مديرة الخدمات الطبية المساندة بمستشفى دبي، إن التقنية الجديدة استفاد منها حتى الآن 4 مرضى بمستشفى دبي، وتكللت جميع هذه العمليات بالنجاح التام، حيث غادر المرضى المستشفى في نفس اليوم.

وأشاد الدكتور أيمن صالح رئيس قسم الأشعة التشخيصية والتداخلية بمستشفى دبي، والذي قام بإجراء 4 عمليات باستخدام هذه التقنية، بتعاون وجهود الطواقم الطبية والتمريضية والفنية في قسم الأشعة بمستشفى دبي وبالدعم المستمر من إدارة المستشفى والإدارة العليا في الهيئة لتحقيق هذا الإنجاز، الذي ساهم وبشكل كبير في تحسين وتسهيل وتسريع حصول المرضى على الخدمات العلاجية.

وأوضح الدكتور أيمن صالح المميزات المتعددة لهذه التقنية في عمليات القسطرة، والتي تساهم في توفير وقت وجهد الكوادر الطبية خلال إجراء العملية، وتقليل فترة الإقامة داخل المستشفى، وبما يساهم في تقليل التكلفة المالية للعملية، وسرعة دوران السرير الطبي، حيث أصبحت هذه العمليات من ضمن عمليات اليوم الواحد التي يتم إجراؤها باستخدام التخدير الموضعي، ويغادر بعدها المريض إلى المنزل في نفس اليوم.

وقالت الدكتورة آمنة الحضري رئيس قسم الكلى بمستشفى دبي، إن هذه الخدمة أصبحت متاحة أمام المرضى الراغبين في استخدام هذه التقنية بدلاً من التقنية السابقة للغسيل الدموي الشرياني.

 

 

طباعة Email