فلكي أكاديمي: قادمون نحو الفضاء بمنظور جديد في الأوساط العلمية

نشر موقع «ذا كونفرسيشن» أن مهمة الأمل الإماراتية ستحلق في مدار الكوكب الأحمر في 9 فبراير، وأنها لحظة كبيرة للإمارات، فالبعثة الفضائية توطد نفسها كأول مهمة لدولة عربية.

وعلق الكاتب الأكاديمي الدكتور دانييل براون، أستاذ الفلك بجامعة نوتنغهام ترنت الإنجليزية بأن مشاهدة العديد من القادمين الجدد نسبياً نحو الفضاء، يقصد هنا دولة الإمارات والصين، يجلب منظوراً جديداً ومرحباً به في الأوساط العلمية.

 وقال براون: «إنه لأمر رائع أن نرى مجموعة من الدول التي تستكشف كوكب المريخ بشكل متوسع».

وأضاف: إنه وبوجود احتمالات للإخفاق لتلك البعثات المرتقبة، هنالك لحظات يشوبها التوتر والترقب، فلحظة الوصول لا تعني الانتهاء من كل شيء، إذ تحتاج محركات المركبات لإبطاء عمل المجسات بالوقت المناسب ليأسرها مجال جاذبية المريخ، ونظراً للمسافة الكبيرة من الأرض يجب تنفيذ ذلك تلقائياً بواسطة المسبار ذاته.

 
طباعة Email