«غارديان»: مراحل حاسمة لبعثات المريخ والباحثون في ترقب

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

مشاعر من القلق ومزيج من الترقب والتوتر يحيط بالباحثين والعلماء في كل من دولة الإمارات والولايات المتحدة والصين، مع دخول المركبات الفضائية المتوجهة نحو الكوكب الأحمر مراحل حاسمة من رحلتها الطويلة، وفقاً لتقرير مفصل نشرته «غارديان» البريطانية حول البعثات الأرضية للمريخ هذا الشهر.

ومع وصول 3 مجسات روبوتية متنافسة إلى الكوكب الأحمر بعد رحلة لملايين الأميال عبر الفضاء، قالت الصحيفة إن مسبار الأمل المداري الإماراتي سيكون أول الواصلين غداً، تليه مركبة الفضاء الصينية تيانوين -1 في اليوم التالي، وأخيراً ستهبط المركبة المتجولة الأمريكية «المثابرة» هبوطها الدراماتيكي على سطح المريخ في 18 فبراير. هنالك أسطول رائع يكشف عن الرغبة المتزايدة للعديد من الدول في تطوير تكنولوجيا الفضاء واستكشاف النظام الشمسي، ولكن يبقى الآن أمر ترقب نجاحها.

أشارت عالمة الأحياء الفلكية سوزان شوينزر من جامعة «أوبن»، إلى أن المهام نحو الكوكب الأحمر مليئة بالمصاعب، أولاً لأن الكوكب على بعد ملايين الأميال، موضحةً أن «الأمر مختلف عن الذهاب للقمر الذي يبعد ربع مليون ميل وحسب». واشار الفيزيائي كولين ويلسون من جامعة أكسفورد: «في المريخ ما يكفي من الهواء لإحداث عواصف ترابية ورياح شديدة تخرج مركبة الهبوط بعيداً عن مسارها وتعرضها للخطر».

طباعة Email