83 ألف مستفيد من «طبيب لكل مواطن» في عام

أظهر تقرير رسمي لهيئة الصحة بدبي، أن عدد المستفيدين من استشارات التطبيب عن بُعد عبر خدمة طبيب لكل مواطن خلال الفترة من يناير 2020 إلى يناير من العام الجاري، وصل إلى قرابة 83 ألف مستفيد، وكان من بين الاستشارات الطبية المقدمة 7251 استشارة خاصة بمرضى «كوفيد 19»، فيما بلغ عدد الاستشارات الأخرى ذات العلاقة بالجائحة 13437 استشارة.
وخدمة طبيب لكل مواطن تم إطلاقها منتصف ديسمبر 2019، تحقيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستباقية والتي جاءت ضمن بنود «وثيقة الخمسين».


تحسينات
وقالت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي إن الهيئة أدخلت العديد من التحسينات على خدمة طبيب لكل مواطن لمواجهة تحديات جائحة «كوفيد 19»، وزيادة الطاقة الاستيعابية للخدمة ورفع عدد الاستشارات، موضحة أن أهم التحسينات شملت:
خفض وقت الاستشارة من 30 دقيقة إلى 20 دقيقة، وزيادة عدد أجهزة الاستشارة المرئية من 6 إلى 16، كما تم زيادة عدد الأطباء من 10 إلى 52 طبيباً، (جميعهم تلقوا تدريباً فورياً وفعّالاً)، من بينهم 32 طبيباً يعملون الآن بكفاءة عالية، فيما لفتت إلى أن خدمة طبيب لكل مواطن ليست قاصرة على النطاق المحلي، إذ يتم توفير هذه الخدمة للمواطنين وهم خارج الدولة. إلى جانب ذلك تم تدريب الأطباء على لغة الإشارة لتقديم الخدمة لأصحاب الهمم، وتدريبهم كذلك على كيفية التعامل الأمثل مع حالات «كوفيد 19».


جهود
أكدت الدكتورة منال تريم أن التحسينات التي أدخلت على خدمة طبيب لكل مواطن مكنت الهيئة من تعزيز الجهود الوطنية في مكافحة «كوفيد 19»، وتمثل ذلك في إخطار مركز التحكم والسيطرة بالمرضى الذين تم تشخيصهم حديثاً، وممن هم في حاجة للعزل الصحي، وتوجيه المصابين الذين يعانون من أعراض إكلينيكية إلى مراكز التقييم الأقرب لهم، بالإضافة إلى أتمتة استشارة «كوفيد 19» بنظام يقلل من زمن تقديم الخد

طباعة Email