شارل ميشيل: اعتماد يوم دولي للأخوة الإنسانية يعزز قيم التسامح والسلام

قال شارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي: إن اعتماد يوم دوليّ للأخوة الإنسانية، يعزز قيم التسامح والسلام والتعايش والحوار المتبادل بين الأديان والمجتمعات ويوحدنا جميعاً كبشر.

وأكد ميشيل، في رسالته إلى العالم بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية، أن مبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، مبادرة مهمة خاصة في هذه الأوقات التي يواجه العالم فيها جائحة فيروس «كورونا»، وأن هذا اليوم الدولي يذكرنا بأن السبيل الوحيد للخروج من الأزمة العالمية هو تعزيز الأخوة والتضامن بين البشر الذين يطمحون جميعاً، رغم اختلاف لغاتهم وألوانهم ومعتقداتهم، إلى عالمٍ يسوده السلام والكرامة والتعايش، واحترام حقوق الإنسان وحرية التفكير والإيمان والتعبير عن النفس كأفراد وأعضاء في مجتمعاتهم تجمعهم الإنسانية المشتركة، لذا تعد لقاءات الأخوة الإنسانية من اللقاءات الحوارية المهمة التي تقود العالم إلى التفاهم والتسامح والاحترام المتبادل، وهذه الخصال الحميدة يمكنها أن تحقق السلام والأخوة بين الجميع، سواء للمؤمنين مهما كانت عقيدتهم، وغير المؤمنين على حد سواء.

ويحتفي العالم اليوم، وللمرة الأولى، باليوم الدولي للأخوة الإنسانية، وذلك بعد اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية باعتماد ذكرى توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية يوماً دولياً للأخوة الإنسانية، وهي المبادرة التي تبنتها دول الإمارات ومصر والسعودية والبحرين، وحظيت بإجماع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

طباعة Email