محمد شمس الدين: الوثيقة صرح تاريخي للحضارة الإنسانية

أكد الدكتور محمد دين شمس الدين، الرئيس السابق للجمعية المحمدية والمبعوث السابق لرئيس الجمهورية الإندونيسية للحوار والتعاون بين أتباع الديانات والحضارات، أن توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، هو صرح تاريخي للحضارة الإنسانية وحدث مهم يرمز إلى توحيد الفكرة بين أتباع الأديان الإبراهيمية.

وقال شمس الدين في رسالة وجهها إلى العالم بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية، إن حقيقة الأديان السماوية تدعو إلى الإنسانية، ونشر السلام والرحمة بين العالمين، مؤكداً أهمية دور المؤسسات الدينية ومسؤوليتها الكبيرة لحل وخدمة قضايا الإنسانية والحضارة المعاصرة في العالم كله.

طباعة Email