المونسينيور يوأنس: يوم دولي للأخوة الإنسانية انتصار للدبلوماسية الإماراتية والمصرية

قال المونسينيور يوأنس لحظي جيد، السكرتير الشخصي السابق لقداسة البابا فرنسيس، عضو‫ اللجنة العليا للأخوة الإنسانية‬، إن تخصيص الرابع من فبراير كيوم ‫للاعتراف الدولي والعالمي بوثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقع عليها قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وفضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، هو تأكيد على أهمية الوثيقة ومبادئها لكل إنسان على وجه الأرض. ‬‬‬

وأكد ‬السكرتير الشخصي السابق لقداسة البابا فرنسيس‫، ‬في رسالة وجهها إلى العالم بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية، أن ‫وثيقة الأخوة الإنسانية ومبادئها التي وردت فيها، مثل مبدأ الحرية الدينية، وحرية العقيدة والضمير، ومبدأ احترام الحياة ودور العبادة وعدم المساس بها وعدم إهانة الديانات الأخرى، ومبدأ أن الأديان لا تدعو إلى العنف بل إلى المحبة، أثبتت أن الإيمان الخالص للإله الخالق يجب أن يُترجم محبة لجميع الأخوة والبشر، ولكل إنسان خاصة الفقير والضعيف والمهمش، وبمثابة انتصار للجنة العليا للأخوة الإنسانية، وللدبلوماسية المصرية والإماراتية، وتأكيد على أن البذرة الطيبة بدأت تؤتي ثمارها، وأن ما يجمعنا هو أكبر بكثير مما يفرقنا، وعلينا أن نحيا جميعاً كأخوة بعضنا مع بعض.‬‬‬

طباعة Email