علي النعيمي: رسائل سامية من الإمارات إلى العالم

هنأ الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، البشرية جمعاء بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية الذي يوافق الرابع من فبراير من كل عام.

 وأكد أن هذا الحدث التاريخي يحمل رسائل إنسانية سامية انطلاقاً من العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى العالم، من أجل ترسيخ قيم التعايش والتسامح ونشر المحبة والأخوة والسلام في كافة بقاع الكرة الأرضية.

 وقال: «يحتفل العالم اليوم الموافق 4 فبراير باليوم الدولي للأخوة الإنسانية الذي اعتمدته الأمم المتحدة، بعد مبادرة قدمتها كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، وجمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، حيث يهدف هذا اليوم لتعزيز القيم المشتركة والسلام العالمي وترسيخ التضامن والاندماج والتسامح وتقبل الآخر».

 وأضاف «كما تأتي أهمية اعتماده من الاعتراف الدولي بوثيقة «الأخوة الإنسانية» التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، بأبوظبي في 4 فبراير 2019».

 ودعا إلى ضرورة التكاتف والتآزر بين جميع الأديان والقوميات والأعراق في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ البشرية، حيث لم يميز وباء «كورونا» بين أحد وأصاب الجميع دون استثناء، وكذلك الإرهاب الذي يستهدفنا دون تمييز، مؤكداً على نبذ العنف والتحريض وخطاب الكراهية والعمل على نشر ثقافة السلم وتقبل الآخر وإحلال السلام الذي تنادي به جميع الأديان والتشريعات، لما لذلك من عظيم الأثر والاستجابة.

طباعة Email