جواهر القاسمي تعتمد استراتيجية المكتب الثقافي والإعلامي لـ«شؤون الأسرة»

اعتمدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة استراتيجية المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس، حيث وضع المكتب أسساً لتطوير العمل الإعلامي، تتناسب مع الاستراتيجية الجديدة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة وغاياته.

وفي هذا الشأن تم عقد سلسلة من اللقاءات لوضع الاستراتيجية الجديدة، بالاستعانة مع الخبراء في المجال الاستراتيجي، والإعلان عن مسمى المكتب الثقافي والإعلامي مقروناً بالقيم والإبداع، لتنطلق الاستراتيجية الجديدة برؤية مختلفة، مضمونها «إعلام أسري»، ومشهد ثقافي معزز بالقيم، وقيمها «الإلهام، المواكبة، التكامل، الدقة والموضوعية»، وأهم أهدافها الاستراتيجية تقديم خدمات إعلامية ثقافية متلازمة لتمكين الأسرة ومنظومة عمل مهنية تنافسية.

وضمن هذا الإطار تمت مناقشة آلية عمل المركز المستحدث المتمثل في «الإعلام الأسري» باعتباره توجهاً جديداً، يفرض إيجاد معجم مصطلحات وصياغة مفاهيم جديدة تتعلق بالإعلام الأسري. وطالب اجتماع عقد مؤخراً بين أحد الخبراء وفريق العمل بإعداد ورقة تصورية حول أهداف المركز، ومبررات التأسيس، ونبذة عن الإعلام الأسري، وآلية عمله والمبادرات، ومكان العمل، وخطة الإعلام الأسري الجديدة، من حيث التغيير بالشكل والمضمون والمحتوى، وفق الإمكانات المتاحة من موارد مادية وبشرية وتكنولوجية واستراتيجية، مع التأكيد على أن الإعلام الأسري كونه مركزاً سينطلق بجناحيه، أحدهما مجلة «مرامي» بتوجهها، الجديد، والآخر هو مركز الإنتاج الإعلامي.

 
طباعة Email