زكي نسيبة: الإمارات قدمت نموذج الأخوة الإنسانية إلى العالم

 أكد معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، أن الدولة حققت إنجازات تاريخية في مجال الأخوة الإنسانية واحترام الأديان والتعايش السلمي والتسامح ونبذ العنف والتطرف.

وقال: «في هذا اليوم التاريخي الذي قدمت فيه الإمارات نموذج الأخوّة الإنسانية إلى العالم، يجب علينا جميعاً أن نحتفل بالمنجز الإماراتي».

جاء ذلك في كلمة وجهها إلى مهرجان الأخوة الإنسانية الذي انطلق، صباح أمس، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش والذي يستمر حتى 8 من الشهر الجاري.

وقال معاليه للمشاركين في المهرجان الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش عن بُعد بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، ويشارك به أكثر من 100 جهة حكومية ومحلية وعالمية وقيادات محلية ودولية، وأممية بارزة وعدد من المفكرين والباحثين في شأن التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وعدد من القيادات الدينية العالمية:

"إن في دولة السلام، دولة الإمارات التي تضع قيمة التسامح نهجاً أصيلاً وإرثاً يجب الحفاظ عليه، وتمثيله بما يعكس المواطنة الإماراتية الإيجابية، فنحن نعمل جميعاً على كافة الأصعدة، ومن مختلف المراكز على ترسيخ ثقافة السلام والعيش المشترك، والحوار المبني على التعايش والتآخي، مواصلين نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هذا النهج الذي له أثر في نهوض المجتمعات، فلا يمكن أن يكون هناك تعليم أشمل دون التواصل مع معلم هو «الآخر» والمختلف في دينه وعرقه ولونه، ولا يمكن للصحة أن تتطور دون أن نتشارك ونتبادل الخبرات مع «الآخر»، هكذا هي المجتمعات المتحضرة والتي تكافئ وتحترم «الآخر» لإسهامه البناء فيها».

 
طباعة Email