بحث هاتفياً مع البابا فرنسيس وشيخ الأزهر ترسيخ وثيقة الأخوة الإنسانية

محمد بن زايد: ملتزمون بتعزيز قيم التآخي والحوار والتعايش

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التزام الإمارات بتعزيز قيم التآخي والحوار و التعايش.

وأجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، اتصالين هاتفيين مع قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، تزامناً مع احتفاء العالم بـ«اليوم الدولي للأخوة الإنسانية» الذي يوافق اليوم 4 من شهر فبراير.

وتبادل سموه معهما خلال الاتصالين الأحاديث بشأن ترسيخ مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية وأهمية تعزيز قيم التعايش والتضامن في ظل التحديات المشتركة التي تواجهها البشرية خاصة مع جائحة «كورونا» والعمل معاً لتجاوز هذه التحديات.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات ستواصل العمل لدعم كل ما يرسخ التضامن الإنساني لإيمانها بأنه الطريق الوحيد لبناء حاضر مشرق للبشرية ومستقبلها.

وقال سموه في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»: «في اليوم الدولي للأخوة الإنسانية.. نؤكد التزامنا بتعزيز قيم التآخي والحوار والتعايش.. وبهذه المناسبة وتقديراً لإسهاماتهما وجهودهما نهنئ أنطونيو غوتيريش ولطيفة بن زياتن بحصولهما على جائزة زايد للأخوة الإنسانية التي أطلقتها دولة الإمارات منبثقة من وثيقة الأخوة الإنسانية».

وأضاف سموه: «تحدثت خلال اتصالين هاتفيين مع شيخ الأزهر فضيلة الدكتور أحمد الطيب وبابا الكنيسة الكاثوليكية قداسة البابا فرنسيس، بشأن ترسيخ مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية في ظل التحديات التي تواجهها البشرية وفي مقدمتها جائحة «كورونا».. الإمارات تواصل العمل من أجل تعزيز التعايش والتآخي في العالم».

من جانبهما أعرب قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف عن شكرهما وتقديرهما لدور سموه في بناء جسور التفاهم وتعزيز رسالة الأخوة الإنسانية والسلام إلى العالم خاصة رعايته توقيع «وثيقة الأخوة الإنسانية» في أبوظبي وصولاً إلى اعتماد الأمم المتحدة تاريخ توقيعها يوماً دولياً للأخوة الإنسانية.

فعاليات

وانطلقت، أمس، فعاليات «المنتدى الدولي للأخوة الإنسانية» الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، ضمن أنشطة مهرجان الأخوة الإنسانية الذي تنظمه الوزارة على مدى 5 أيام احتفاءً باليوم العالمي للأخوة الإنسانية الذي أقرته الأمم المتحدة مؤخراً.

واحتفت اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بالمكرمين بجائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2021، وتصدر مشهد الاحتفالية كل من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف اللذين توجّها بالتهنئة لكل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والناشطة الفرنسية من أصول مغربية لطيفة بن زياتن.

كلمات دالة:
  • شيخ الأزهر،
  • بابا الفاتيكان،
  • اليوم الدولي للأخوة الإنسانية
طباعة Email