افتتاح مركز طبي بالبحرين بتمويل من صندوق أبوظبي بـ 735 مليون درهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

افتتح الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين اليوم مشروع مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب الذي يموله صندوق أبوظبي للتنمية بقيمة 735 مليون درهم من خلال منحة دولة الإمارات للبحرين ضمن مساهمتها في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبقيمة اجمالية تبلغ 9.2 مليار درهم، ما يعادل (2.5 مليار دولار أمريكي).

ويأتي تمويل الصرح الطبي المتكامل لأمراض وجراحات القلب ليجسد حرص دولة الإمارات على لعب دور فعال في دعم مسيرة التنمية المستدامة في مملكة البحرين وتوفير مستويات متميزة من الرعاية الطبية والصحية لتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي لمواطني المملكة. ويعمل المركز على علاج أكثر من 2.5 مليون نسمة، بما يتضمنه من معدات طبية حديثة وخدمات علاجية متطورة تشكل نقطة جذب للمرضى من دول الخليج والمنطقة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية إن مشروع مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب يُعد واحداً من أبرز المشاريع التي يمولها الصندوق في القطاع الصحي على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يأتي تتويجاً لمسيرة التعاون بين الصندوق وحكومة مملكة البحرين لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد.

وأضاف: "يشكل افتتاح المشروع إضافة نوعية فريدة في قطاع الخدمات الطبية والعلاجية في دول الخليج والمنطقة ككل، حيث يوفر المركز الذي تم تزويده بأحدث المعدات الطبية العالمية علاجاً متقدماً لأمراض وجراحة القلب".

وأشار إلى أن الصندوق قام بالتعاون مع حكومة مملكة البحرين بتمويل عدة مشاريع تنموية في قطاعات استراتيجية، مثل الإسكان والمياه والصحة والنقل، حيث ساهمت تلك المشاريع في دعم الجهود الدؤوبة لتحفيز النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في مملكة البحرين الشقيقة.

من جانبه، أكد معالي الفريق الطبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة على متانة العلاقات المتميزة والمتجذرة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وهي تجسد المكانة الخاصة التي تحتلها الإمارات لدى البحرين قيادة وشعبا، مشيداً بالدعم المقدم من دولة الإمارات في تمويل المشاريع الاستراتيجية ضمن برنامج التنمية الخليجي وما يعكسه ذلك من أسمى صور التلاحم والتعاون الخليجي المشترك بين البلدين.

وأعرب معاليه عن شكره وتقديره لمساهمة صندوق أبوظبي للتنمية في تمويل مشروع مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب الذي يعد واحداً من أهم المشاريع الطبية في المملكة والتي تعمل الحكومة على تنفيذها لتحقيق الأهداف التنموية الشاملة التي تعود على الوطن بالخير والنماء.

ويقام المركز الجديد للقلب الذي يضم 148 سريراً على مساحة 53 ألف متر مربع، حيث تم تجهيز المركز بأحدث المعدات العالمية في مجال علاج وجراحة القلب مع توفر تقنية الذكاء الصناعي ومختبرات قسطرة حديثة ومتطورة للبالغين والأطفال لمعالجة اضطرابات دقات القلب. كما يتضمن المشروع أجهزة التصوير والأشعة والقسطرة وغرف العمليات وأجهزة التعقيم.

ويحتوي المركز على مرافق وخدمات متكاملة من العيادات الخارجية وقسم الأشعة والتصوير والصيدلية والعلاج الطبيعي وقسم التعقيم والطوارئ والإدارة وغرف العمليات والعناية القصوى والمختبر فضلا عن أجنحة مختلفة للرجال والنساء والأطفال.

ويشار إلى أن مملكة البحرين من أوائل الدول التي بدأ صندوق أبوظبي للتنمية نشاطه التنموي فيها في عام 1974، حيث قدم الصندوق تمويلات بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 19,5 مليار درهم، لتمويل 29 مشروعاً في عدة قطاعات مختلفة لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة

كلمات دالة:
  • مشروع مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب،
  • مملكة البحرين،
  • صندوق أبوظبي للتنمية
طباعة Email