رئيس الدولة: نهجنا في التنمية يوازن بين النمو وحماية البيئة

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أن يوم البيئة الوطني، الذي تنظمه دولتنا، للعام الرابع والعشرين على التوالي، هو مناسبة مهمة، نجدد فيها، قيادةً وشعباً، التزامنا الوطني والأخلاقي بالحفاظ على مواردنا البيئية، واستثمار ثرواتنا الطبيعية بالقدر الذي يحقق التنمية، ويصون الموارد، ويحد من التلوث، ويحفظ للحياة الطبيعية توازنها، ويضمن للأجيال القادمة حقوقها، وتلك هي التنمية المستدامة في قمة مقاصدها وممارساتها، وهذا ما جعلته الاستراتيجية التنموية الوطنية للخمسين سنة المقبلة، بعضاً من غايتها.

وأضاف سموه - في كلمته بالمناسبة- أن القائمين على «يوم البيئة» تميزوا ووُفّقوا في اختيارهم «التعافي الأخضر» شعاراً ليوم البيئة.. فمثلما استطعنا التعامل بنجاح فائق مع تحدي «جائحة كوفيد19» وتداعياتها، فنحن قادرون على تحقيق التوازن المنشود بين النمو والحفاظ على البيئة، في استدامة مواردها، وصون تنوعها البيولوجي.

اقرأ أيضاً:

خليفة: يوم البيئة الوطني مناسبة نجدد فيها التزامنا بالحفاظ على مواردنا

 
 
طباعة Email