«زايد العليا» تترجم وثيقة الأخوة الإنسانية للغة برايل

ترجمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في إطار احتفالها باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، وثيقة الأخوة الإنسانية إلى لغة برايل العربية والإنجليزية والإيطالية وطباعة 300 نسخة، لتصبح متاحة لجميع أصحاب الهمم من مختلف دول العالم، وإلى لغة الإشارة للصم، بالإضافة إلى قيامها بجمع أصحاب همم من جنسيات ودول العالم المختلفة لإنشاء حديقة بشعار الأخوة الإنسانية في مقرها بالعاصمة أبوظبي.

وتعاونت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية لتوعية أصحاب الهمم بوثيقة الأخوة الإنسانية التي صدرت عن المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية.

من جانبه قال المستشار محمد عبد السلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، إن الرسالة الإنسانية السامية التي تؤديها مؤسسة زايد لأصحاب الهمم، هي جزء من أهداف ومبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، فقد أكدت الوثيقة في بند كامل موجه لأصحاب الهمم أن حقوقهم ضرورة دينية ومجتمعية يجب العمل على توفيرها وحمايتها بتشريعات وبتطبيق المواثيق الدولية الخاصة بهم.

كما وفرت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية 100 نسخة من وثيقة الأخوة الإنسانية تم طباعتها بطريقة برايل للمكفوفين باللغتين العربية والإنجليزية جرى إهداؤها إلى مكتبة الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية بهدف وصول رسالة الوثيقة الداعية إلى التسامح والتعاون والعيش المشترك إلى أصحاب الهمم من ذوي التحديات البصرية خارج الدولة بمختلف اللغات.

واستمراراً لنهجها الذي يدعو للتآخي والتعاون والرحمة قامت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بترجمة وطباعة 100 نسخة من وثيقة الأخوة الإنسانية بلغة برايل الإيطالية للمكفوفين بهدف وصول رسالة الوثيقة إلى أصحاب الهمم من ذوي التحديات البصرية خارج الدولة بمختلف اللغات.

كما قامت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في إطار احتفالها باليوم العالمي للأخوة الإنسانية وبمشاركة منتسبيها من أصحاب الهمم من مختلف فئات الإعاقة، بجمع أصحاب همم من جنسيات ودول العالم المختلفة في إنشاء حديقة بشعار الأخوة الإنسانية في مقرها الكائن في منطقة المفرق بأبوظبي، وذلك تعبيراً عن التضامن والتعاضد بين شعوب العالم على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email