شهد تبادل اتفاقية واستقبل نائب وزير خارجية تركمانستان

عبدالله بن زايد: الجائحة أكدت أهمية ترسيخ قيم البذل والعطاء في العالم

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، مراسم تبادل اتفاقية تعاون بين دولة الإمارات واللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن تمويل مشاريع متعددة.

تبادل الاتفاقية معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وبيتر مورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وذلك عقب استقبال سموه - في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بيتر مورير.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء، أن العمل الإنساني نهج راسخ في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن جائحة فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» أكدت أهمية ترسيخ قيم البذل والعطاء في العالم أجمع، وتعزيز العمل الدولي المشترك في مواجهة الأزمات.

جرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين دولة الإمارات وأذرعها الإنسانية المختلفة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وسبل تعزيز العمل الإنساني لمواجهة تحديات جائحة «كوفيد 19»، وجهود إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتأثرة في مختلف أنحاء العالم.

وأشار سموه إلى أهمية الدور الذي تقوم به اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لاسيما خلال الفترة الحالية مع تأثر العالم أجمع بتداعيات الجائحة.. مؤكداً أن دولة الإمارات حريصة على تعزيز التعاون مع اللجنة.

استقبال

وفي سياق آخر استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بردي نياز ماتييف نائب وزير خارجية جمهورية تركمانستان الصديقة.

جرى خلال اللقاء - الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وتركمانستان، وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك بين البلدين في عدة مجالات. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية تركمانستان تشهد تطوراً ملحوظاً على مختلف الأصعدة، وذلك بفضل الإرادة المشتركة لقيادتي البلدين الصديقين.

 

طباعة Email