«الأخوة الإنسانية في عيون شبابية» ينطلق الاثنين بمشاركة 21 دولة

عفراء الصابري

شهدت الأيام الثلاثة الماضية إقبالاً كبيراً من جانب قيادات شبابية عربية وعالمية من 21 دولة للمشاركة في منتدى الأخوة الإنسانية في عيون شبابية الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش، بالتعاون مع مركز الشباب العربي، ومركز أبوظبي للشباب، على هامش مهرجان الأخوة الإنسانية.

ويفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، جلساته في الثامن من فبراير الجاري، ويركز المنتدى الذي ينطلق «افتراضياً» على مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، ودور الشباب في تجسيد الوثيقة على أرض الواقع، ويضم عدة أوراق عمل تقدمها شخصيات شبابية من مختلف الدول العربية لها الدور البارز في تنفيذ مبادرات ومشاريع مجتمعية ذات أثر إيجابي يتعلق بموضوعات الأخوة الإنسانية.

إضافة إلى مناقشة تجارب شبابية حية تم تنفيذها من قبل فريق متطوعي الشباب من مختلف دول العالم العربي، مثل مبادرة سلام في السعودية، ومبادرات رواد الإعلام لدعم وتعزيز قيم الأخوة الإنسانية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت عفراء الصابري، المدير العام بوزارة التسامح والتعايش، إن المنتدى الشبابي يسعى إلى إشراك نخبة من المتحدثين المحليين والعالميين من أصحاب التجارب المبدع والمبتكرة في العمل الإنساني والاجتماعي والتقني، إضافة إلى مشاركة نخبة من الشباب الرائد صاحب البصمة.

طباعة Email