7 نقاط للانتقال من التسوق التقليدي للتسوق الذكي

 أكد الدكتور سهيل البستكي مدير إدارة السعادة والتسويق في تعاونية الاتحاد، لـ"البيان" على أهمية الإنفاق بحكمة، لذلك نصح بالتحول من التسوق التقليدي إلى التسوق الذكي الذي يسهم بشكل ملحوظ في التوفر المادي والسلعي ما ينعكس على الفرد والمجتمع بشكل كبير وعلى استدامة الموارد.

وحدد البستكي 7 نقاط أساسية من شأنها نقل المتسوقين من التسوق التقليدي إلى الذكي، وتوفير المال والجهد عليهم إلى جانب الإسهام في الحفاظ على الموارد واستدامتها ومواكبة العصر في مجال التسوق الحديث.

وتتبلور النقطة الأولى في أنه قبل كل شيء، يجب تحديد موازنة خاصة للنفقات، ومنها الجزئية الخاصة بالتسوق، ويجب الالتزام بها، لتجنب نفقات إضافية ترهق الدخل الشهري وتزيد من أعباء الحياة ومصاريفها.

وتتمثل النقطة الثانية في تأجيل شراء المنتج لمدة أسبوع للتأكد من احتياجه للمنتج أو السلعة أم هي رغبة في الشراء فقط، أما النقطة الثالثة هي تجنب اقتناء كل ما هو جديد، وتذكر قاعدة العرض والطلب، حيث أن الأيام الأولى يكون فيها الطلب كبيراً وبالتالي يرتفع السعر، لذلك الانتظار سيقل الطلب ويزيد المعروض ومن ثم سينخفض السعر.

والنقطة الرابعة التي يجب الانتباه لها جيداً هي الدفع ببطاقات الائتمان حيث أنها تجعلك تعتقد بأنك تملك مالاً أكثر مما لديك فعلياً، عليه تعامل مع النقد في مشترياتك، أو كما ذكرنا في النقطة الأولى: حدد المخصصات والتزم بها.

خامساً البحث عن العروض والاستفادة منها، وخاصة ان أغلب المنافذ لديها عروض نهاية الموسم، وتصل فيها الخصومات لنسب كبيرة، كما أن هنالك تطبيقات تساعد على معرفة أخر العروض الترويجية في كل منافذ الدولة، وعلى المتسوق أن يقارن بين التطبيقات للحصول على أفضل الأسعار.

والنقطة السادسة الحرص على متابعة قنوات وحسابات المنافذ على منصات التواصل الاجتماعي لكي تكون المتسوق مطلع على مستجدات وعروض تلك المنافذ، و أخيرا سابعا أهمية اقتران سعر المنتج أو السلعة بالجودة دائماً.

طباعة Email