التزام صيادي رأس الخيمة بقرار حظر صيد الكوفر والقابط

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت جمعية رأس الخيمة التعاونية لصيادي الأسماك، التزام صيادي الإمارة بقرار وزارة التغير المناخي والبيئة رقم (1) لسنة 2021 بشأن تنظيم صيد وتسويق أسماك القابط، والكوفر في مياه الصيد، مشيدة كذلك بإلغاء العمل بالقرار الوزاري رقم 501 لسنة 2015 والخاص بتنظيم تصيد وتسويق أسماك الشعري والصافي العربي في موسم التكاثر.

وأوضح الدكتور سيف الغيص مدير عام هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة، أن القرار يأتي في إطار حرص وزارة التغير المناخي والبيئة باستدامة وتعزيز مخزون الثروات المائية الحية واستدامة الإنتاج المحلي، لافتاً إلى أن القرار يهدف إلى تنظيم صيد أسماك القابط، والكوفر، بهدف إعطائها فرصة للنمو والتكاثر بما يضمن تعزيز وزيادة المخزون الحيوي بمياه الدولة، حيث نصت المادة الثانية من القرار بمنع تسويق هذه الأنواع من الأسماك في جميع أسواق السمك والمتاجر أياً كان مصدرها.

وأكد الغيص، أن الهيئة فرضت الرقابة اللازمة على الصيادين ومناطق تنزيل الأسماك وأسواق السمك، إلى جانب منافذ البيع الأخرى والتجار، وذلك لتطبيق القرار الوزاري الخاص بحظر هذين النوعين بهدف زيادة المخزون الاستراتيجي منهما في المياه المحلية.

وأشار إلى أن رقم (1) لسنة 2021 بشأن تنظيم صيد وتسويق أسماك القابط، والكوفر في مياه الصيد، تضمن إلغاء القرار الوزاري الخاص بتنظيم صيد وتسويق أسماك الشعري والصافي العربي، والذي تم تطبيقه منذ العام 2015 بهدف السماح لهذين النوعين اللذين يحظيان بقيمة وإقبال عاليين في السوق المحلي.

جمعية الصيادين

وأوضح خليفة المهيري رئيس الجمعية، أن قرارات وزارة التغير المناخي والبيئة ساهمت خلال الأعوام الماضية في زيادة تنوع الأسماك بمناطق الصيد البحري في رأس الخيمة، مؤكداً التزام جميع الصيادين والعاملين بمهنة الصيد بقرار حظر صيد أسماك الكوفر والقابط، اعتباراً من 1 فبراير وحتى 28 فبراير لمدة 3 أعوام من 2021 وحتى 2023، وإتاحة الفرصة لتلك الأنواع في التكاثر بشواطئ الدولة.

طباعة Email