استعرضا الاستعدادات النهائية لفريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يناقشان قضايا وطنية واستراتيجية

محمد بن راشد ومحمد بن زايد بحضور طحنون بن زايد وزايد بن محمد بن حمد آل نهيان يستمعون إلى شرح من سارة الأميري | تصوير: محمد هشام

ناقش صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس جملة من القضايا الوطنية والاستراتيجية.

كما اطلع سموهما على آخر استعدادات فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ تمهيداً لوصول مسبار الأمل إلى مدار الكوكب الأحمر خلال الأيام المقبلة، حيث قدمت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، شرحاً مفصلاً لرحلة مسبار الأمل إلى المريخ خلال مراحله الأخيرة.

إيذاناً بدخوله مدار الكوكب الأحمر في التاسع من فبراير 2021، لتكون الإمارات بهذا الإنجاز الدولة الخامسة التي تنجح في إطلاق مهمات مريخية، وثالث دولة تصل إلى مدار المريخ بنجاح من المحاولة الأولى، علماً أن الإمارات والولايات المتحدة والصين تقود ثلاث بعثات استكشافية للكوكب الأحمر خلال شهر فبراير الجاري.

رسالة

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «9 أيام تفصلنا عن دخول المريخ ودخول التاريخ»، مؤكداً سموه بالقول: «الإمارات قادت العرب نحو أبعد نقطة كونية وصلها أي عربي عبر التاريخ.. ورسالتنا رسالة أمل وثقة للشباب العربي».

وأضاف سموه: «نسبة نجاح دخول مسبار الأمل مدار المريخ 50%.. ولكننا نعتبر حققنا 90% من أهدافنا من هذا المشروع التاريخي».

ودون سموه على حسابه الرسمي في «تويتر»: «التقيت اليوم (أمس) أخي الشيخ محمد بن زايد.. ناقشنا مجموعة من قضايا الوطن.. واطلعنا من سارة الأميري رئيسة وكالة الإمارات للفضاء على آخر استعدادات الفريق لوصول مسبار الأمل لكوكب المريخ بتاريخ 9 فبراير بعد رحلة 493 مليون كم.. حدث تاريخي نبدأ به احتفالات دولتنا بعامها الخمسين ويوبيلها الذهبي.

تفصلنا 9 أيام عن وصول مسبار الأمل لكوكب المريخ وتسجيل أول حضور عربي وإسلامي على الكوكب الأحمر.. سنكون الدولة الخامسة تاريخياً التي تصل للكوكب الأحمر.. نسبة النجاح المتوقعة لدخول مدار المريخ 50%.. ولكننا حققنا 90% من أهدافنا في بناء كوادرنا ومعارفنا».

إرادة

من جانبه، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة: «إن مهمة استكشاف المريخ ترجمة لإرادة التقدم التي تميز بلادنا، وهي تجسيد لريادتنا عربياً وإسلامياً، ومن خلال هذه الرحلة نستكشف آفاقاً جديدة نحو الأفضل».

وأضاف سموه «إن وصول دولة الإمارات إلى المريخ يؤكد أن رهان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورهاننا على الاستثمار في الإنسان كان ناجحاً، وأن شبابنا قادر على خوض غمار المنافسة في كل المجالات من الأرض إلى الفضاء». وأكد سموه بالقول: «نفخر بأبناء الإمارات وبأننا نضع من خلال مسبار الأمل بصمة تاريخية في خدمة البشرية».

ودون سموه على حسابه الرسمي في «تويتر»: «التقيت أخي محمد بن راشد في دبي.. تحدثنا بشأن مواصلة إنجازاتنا الوطنية خاصة في مجالات الفضاء وعلومه وفخرنا بشباب الوطن واعتزازنا بهم.. واطلعنا من سارة الأميري على مستجدات «مسبار الأمل» الذي بدأ العد التنازلي لوصوله إلى المريخ.. تمنياتنا النجاح والتوفيق لهذه الرحلة التاريخية.

رحلة «مسبار الأمل» تقترب من موعد الوصول إلى المريخ.. كل أمنيات التوفيق والنجاح للمهمة التاريخية».

محمد بن راشد:

› الإمارات قادت العرب نحو أبعد نقطة كونية ورسالتنا رسالة أمل وثقة للشباب العربي

› نسبة النجاح المتوقعة لدخول مدار المريخ 50 %.. ولكننا حققنا 90 % من أهدافنا في بناء كوادرنا ومعارفنا

› حدث تاريخي نبدأ به احتفالات دولتنا بعامها الخمسين ويوبيلها الذهبي

محمد بن زايد:

› وصولنا إلى المريخ يؤكد أن رهان زايد ورهاننا على الاستثمار في الإنسان كان ناجحاً

› مهمة استكشاف المريخ ترجمة لإرادة التقدم التي تميز بلادنا وتجسيد لريادتنا عربياً وإسلامياً

› نفخر بأبناء الإمارات وبأننا نضع من خلال مسبار الأمل بصمة تاريخية في خدمة البشرية

 

 

 

 

 

طباعة Email