الإمارات.. توقع حالات من عدم الاستقرار الجوي خلال فبراير

يعتبر شهر فبراير أحد شهور فصل الشتاء، حيث تبقى منطقة الخليج العربي تحت تأثير امتداد المرتفع الجوي السيبيري المصحوب بكتلة هوائية شمالية باردة، حيث تستمر درجات الحرارة في الانخفاض على الدولة بشكل عام خلال هذا الشهر، بالرغم من ارتفاعها بشكل طفيف خاصة في النصف الثاني من الشهر على بعض المناطق مقارنة مع شهر يناير.

وذكر المركز الوطني للأرصاد أن الدولة تتأثر بمرور منخفضات جوية قادمة من الغرب، تؤدي إلى حدوث حالات من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث تتكاثر السحب ويتخللها السحب الركامية الممطرة.

وتكون الرياح السائدة خلال هذا الشهر جنوبية شرقية صباحا، تتحول إلى غربية وشمالية غربية نهارا، بينما تتأثر الدولة أحيانا برياح شمالية غربية نشطة (رياح الشمال)  وسجلت أعلى سرعة رياح خلال الشهر بواقع 141 كم / ساعة في جبل مبرح سنة 2010.

فيما تزداد الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر، وتتهيأ الفرصة في الصباح الباكر لتكون الضباب الخفيف والكثيف خاصة على المناطق الساحلية.
وتشير الإحصائيات المناخية والسجلات التاريخية إلى أن متوسط درجة الحرارة خلال شهر فبراير  يتراوح ما بين 18 و 21.3 درجة مئوية، ومتوسط درجة الحرارة العظمى ما بين 23 و 28 درجة مئوية، ومتوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين  12.4 و 16.1 درجة مئوية.

وسجلت أعلى درجة حرارة خلال فبراير بواقع  39.8 درجة مئوية في حرس حدود الجزيرة سنة 2009 كما سجلت أقل درجة حرارة على جبل جيس  سنة 2017 والتي بلغت 5.7 درجة مئوية تحت الصفر متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر 59 %. 

ويبلغ متوسط الرطوبة النسبية العظمى خلال فبراير ما بين 78 % إلى 88 % ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 29 % .

وسجلت أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية في شهر فبراير كان في سنة 2016  حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 13 يوم ضباب و 7 أيام ضباب خفيف.

كما سجلت أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 317  ملم على الحويلات  في سنة 1988.

طباعة Email