نهيان بن مبارك يفتتح المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية الخميس المقبل

تنطلق يوم الخميس المقبل أنشطة وجلسات المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية على هامش فعاليات مهرجان الأخوة الإنسانية، بمشاركة دولية وعربية بارزة، ويركز المنتدى على إيجاد المشتركات بين دول العالم والبناء عليها من أجل مستقبل الإنسان على هذا الكوكب، وبحث سبل التعاون المشترك في ما بينها من أجل خطط مستدامة يساهم فيها الجميع، ويضم المنتدى عدة جلسات ومن أهمها، جلسة الافتتاح التي تحمل عنوان «الأخوة الإنسانية من أجل العمل المشترك لتحقيق مستقبل أفضل» إضافة إلى 5 جلسات حوارية متخصصة تبدأ الأولى بإلقاء الضوء والتركيز على دور الأمم المتحدة في تعزيز قيم الأخوة الإنسانية، وجلسة خاصة تتضمن حواراً مع محمد إبراهيم، مؤسس ورئيس مؤسسة محمد إبراهيم، المملكة المتحدة لدوره البارز في مكافحة كورونا على المستوى الوطني، فيما تتعلق الجلسة الثالثة بإلقاء الضوء على دور القيم الإنسانية في القضاء على العنصرية بين المجتمعات، وأما الرابعة فتناقش آليات غرس ثقافة التسامح والسلام وفق التجارب العالمية وأما الجلسة الخامسة فترصد جهود المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وأصحاب الهمم.

فخر

وقالت عفراء الصابري المدير العام بوزارة التسامح والتعايش: «إننا كإماراتيين نشعر بالفخر والاعتزاز لأن إقرار الأمم المتحدة ليوم عالمي للأخوة الإنسانية وانعقاد المنتدى العالمي للأخوة، وكذلك تنظيم مهرجان الأخوة الإنسانية ما هي إلا ثمار الجهود المخلصة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي عمل على مدى سنوات لكي يجتمع العالم على مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلة شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية بأبوظبي عام 2019، لتكون بداية لعمل عالمي كبير من أجل الإنسان في كل مكان».

متابعة

وأكدت الصابري أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش سيفتتح المنتدى الذي فرضت الإجراءات الاحترازية لجائحة كورونا أن يكون منتدى افتراضياً احتفالاً باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، مؤكدة أن معاليه يتابع بشكل مستمر سير العمل في التحضير للمنتدى بحيث يخرج بالصورة التي تليق باسم الإمارات وأهمية قضايا الأخوة الإنسانية على الصعيدين المحلي والدولي.

وأضافت: يشارك في المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية نخبة من الشخصيات المحلية والدولية لمناقشة القضايا العالمية ذات العلاقة بالقيم الإنسانية بشكل عام، وبقيم الأخوة الإنسانية والتعايش والتسامح بشكل خاص، حيث يمثل المنتدى دعوة الجميع للتعبير عن رؤيتهم وتجاربهم الشخصية في مجال تعزيز القيم الإنسانية في المجتمع، من خلال إسهاماتهم على أرض الواقع، وعلى نحوٍ يتحقق من خلاله تنمية قيم التعارف والحوار والعمل المشترك في سبيل الإسهام في مستقبل العالم، مؤكدة أن المنتدى يحظى باهتمام كبير من قيادات المنظمات الدولية ووزراء محليين وعالميين.

تجربة

أوضحت عفراء الصابري أن مهرجان الأخوة الإنسانية هذا العام يضم كذلك منتدى آليات تعزيز مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية في العمل الحكومي وتتحدث قيادات إماراتية بارزة لتسليط الضوء على التجربة الإماراتية بجوانبها كافة في مجال التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وكذلك حول أحد ثوابت وثيقة الأخوة الإنسانية وهو العلاقة بين الشرق والغرب كضرورة قصوى لكليهما إضافة إلى أهمية ترسيخ الحقوق الإنسانية العامة المشتركة، وتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها وزارة الخارجية والتعاون الدولي نحو تحقيق هذا الأمر على أرض الواقع.

طباعة Email