«مالية دبي» تدعم 25 طالباً في دبي والمناطق الشمالية بأجهزة لوحية

هدى الشيخ

قدّمت دائرة المالية بحكومة دبي عبر مبادرة درهم الخير، وبالتعاون مع جمعية تراحم الخيرية المرخصة من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أجهزة لوحية حديثة لمجموعة من الطلبة المحتاجين في عدد من المدارس.

ومنحت الدائرة 25 طالباً محتاجاً يتلقون تعليمهم عن بُعد في عدد من المدارس في إمارة دبي المناطق الشمالية، أجهزة لوحية حديثة، بالتزامن مع بدء الفصل الدراسي الثاني في مدارس الدولة.

ووصفت هدى حمدان الشيخ المديرة التنفيذية لقطاع الخدمات المؤسسية في دائرة المالية، مبادرة «درهم الخير»، التي تقوم عليها دائرة المالية، بأنها «مبادرة من المجتمع وإليه، تنطوي على رسالة حضارية سامية»، موضّحة أنها تعيد توجيه تبرعات الأفراد والمنشآت عبر قنوات حكومية رسمية لتصبّ في منفعة المجتمع الإماراتي، وتسهم في تلبية احتياجات الفئات التي هي في أمسّ الحاجة إلى العون.

وترتبط مبادرة «درهم الخير» بالغايات الواردة في الخطة الاستراتيجية لدائرة المالية، لا سيما إسعاد المعنيين، وهي الغاية التي تتمثل في تحقيق سعادة المجتمع، وفق ما أكّدت الشيخ، التي قالت إن المبادرة «تأسست على قِيم العطاء التي أرساها الآباء المؤسسون لدولة الإمارات.

والتي مضت قيادتنا الرشيدة من بعدهم في صونها ونشرها في كلّ ميدان داخل الوطن وخارجه، حتى استطاعت أن تكون مرآة ساطعة تعكس صورة الترابط الصادق بين أركان المجتمع، أفراداً ومنشآت».

وتقوم مبادرة «درهم الخير» على إتاحة مجال التبرّع أمام المتعاملين مع الجهات الحكومية عبر بوابة «سداد دبي» على الويب وتطبيق «دبي الآن»، بالتعاون مع دائرة دبي الذكية. ويمكن للمتعاملين مع الجهات الحكومية ممّن يسدّدون رسوم المعاملات الحكومية وغير الحكومية عبر البوابة أو التطبيق، التبرّع بالمبلغ الذي يحددونه قبل انتهاء عملية السداد.

وقد تجاوز إجمالي التبرعات التي جُمعت عبر المبادرة خلال ثلاث سنوات حتى منتصف العام الماضي 4.83 ملايين درهم.

وختمت الشيخ: «تتيح درهم الخير الفرصة لجميع الأفراد والمنشآت ليكونوا عوناً للفئات المجتمعية المحتاجة، وقد اخترنا تقديم العون للطلبة المحتاجين ضماناً لاستدامة المسيرة التعليمية، والحفاظ على حضورهم الدائم فيها عبر الإنترنت في ظلّ ظروف الجائحة الراهنة».

 
طباعة Email