«أبوظبي للزراعة» تحكم السيطرة على الجراد الصحراوي

أجرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية مسحاً لمساحة 200.967 دونماً بهدف رصد ومتابعة حالة الجراد الصحراوي المهاجر عبر الحدود المتاخمة للدولة خلال العام الماضي 2020.

وعملت فرق المكافحة التابعة للهيئة على رش مساحة بلغت نحو 85.948 دونماً تواجد فيها الجراد وذلك باستخدام المبيدات الموصى بها للحد من مخاطر الجراد على المزروعات وإنتاجية المزارع.

وقد استمرت جهود فرق المسح والمكافحة التابعة للهيئة ما يقارب شهرين ونصفاً وذلك منذ بدء ظهور الجراد الصحراوي في مزارع جزيرة دلما اعتباراً من 22 فبراير 2020، حيث رفعت الهيئة حالة الاستعداد والتأهب القصوى لمواجهة أية مجموعات من أسراب الجراد الصحراوي القادمة من مناطق توالد الجراد في الجزيرة العربية وسواحل البحر الأحمر.

ووفقاً لتقرير الإنجاز الخاص بحالة الجراد الصحراوي العام الماضي استحوذت المناطق الزراعية في العين على النسبة الأكبر لعمليات المسح والمكافحة على حد سواء حيث بلغ إجمالي مساحة المناطق التي تم مسحها حوالي 107.285 دونماً بنسبة بلغت 53.4 في المئة من إجمالي المساحة التي خضعت للمسح على مستوى إمارة أبوظبي.

كما استحوذت أيضاً على النسبة الأكبر من عمليات المكافحة التي بلغت حوالي 86 في المئة بما يعادل 73.930 دونماً من إجمالي المساحة الخاضعة للمكافحة بالرش.

بينما استحوذت منطقة الظفرة على ما نسبته 41.5 في المئة من إجمالي المساحة الممسوحة بواقع 83.439 دونماً وحوالي 8.6 في المئة من المساحة الخاضعة للمكافحة، أما مناطق أبوظبي فقد استحوذت على نسبة 5.1 في المئة من إجمالي مساحة المسح و5.4 في المئة من إجمالي المساحة الخاضعة للمكافحة.

وبلغ عدد العاملين في عمليات المسح والمكافحة 269 مهندساً وعاملاً، بواقع 125 مهندساً و144 عاملاً، كما بلغ عدد سيارات الرش المستخدمة في المكافحة 72 سيارة.

وبخلاف عمليات المسح الاستباقية للمناطق، تلقت الهيئة 1813 بلاغاً من أصحاب مزارع طلبوا المساعدة لمكافحة الجراد في مزارعهم، منها 1618 بلاغاً من مزارع العين، و126 بلاغاً من مزارع الظفرة، و69 بلاغاً من مزارع أبوظبي.

 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات